لعبة تستحضر متعة الطهي في عالم ميتافيرس الناشئ

ت + ت - الحجم الطبيعي

هل ترغب بطبق من البرياني أم البرغر؟ الشاي أم القهوة؟ كل هذا متاح داخل لعبة «ون رير» التي يعتبر المؤسسان لها، سوبريت راجو وغوراف غوبتا، أنها تستقدم متعة الطهي إلى عالم ميتافيرس الناشئ. 

«ون رير» هي لعبة تستحضر صناعة الأطعمة العالمية إلى «ويب3»، وللقيام بذلك، تتعاون مع مطاعم وطهاة مشهورين وعروض طهي وعلامات تجارية في إنتاج رموز غير قابلة للاستبدال. 

وكانت الفكرة قد جاءت للثنائي بعد التفكير في تحضير شيء بسيط مثل البطاطا المقلية في عالم ميتافيرس. فانطلقا في بناء اللعبة بدءاً من نوفمبر 2021، وابتكرا المشروع الأول الذي بنى ميتافيرس للأطعمة والألعاب والرموز غير قابلة للاستبدال على نظام «بلوك تشين»، وتعمل اللعبة التي تم الكشف عنها على منصة بوليغون اللامركزية لـ«أثيريوم»، على ترميز أطباق الطهاة المميزة برموز غير قابلة للاستبدال، ويقوم اللاعبون بالمطالبة بهذه الأعمال الفنية، من خلال جمع مكونات الأطباق ولعب اللعبة. 

وإلى جانب المطالبة بالرموز من الطهاة والعلامات التجارية والمطاعم المفضلة، تتيح اللعبة أيضاً الوصول إلى تجارب الطهي، والسباق والكسب في اللعبة، وتبديل الرسوم غير القابلة للاستبدال بوجبات حقيقية، حسب موقع «ون رير».

وتتعاون اللعبة حالياً، وفقاً لموقع شركة «ماشابل إنديا»، مع مجموعة من الطهاة المشهورين مثل سارانش غويلا، زوراوار كالرا، والشيف الحاصل على نجمة ميشيلين، أنتوني ساربونغ، وغيرهم، وأن من الداعمين لها، أحد مؤسسي بوليغون، سانديب نيلوال.

وهي تنقسم إلى 4 مناطق: المزرعة وسوق المزارعين والمطبخ والملعب! حيث يجري شراء المكونات وبيعها، والدخول في مسابقات وغيرها.

وعن شعبية اللعبة، أفادت سوبريت أن الطعام لغة عالمية، لافتة إلى نمو المجتمع بأكثر من 130 ألفاً. وتعد الهند أكبر دولة يتم فيها تنزيل ألعاب الهاتف المحمول، مع ما يصل إلى 783 مليون عملية تثبيت، وفقاً لمجلة «فوربس إنديا».

طباعة Email