محمد الشرقي: دور مهم للمؤسسة التعليمية في استثمار العقول وتمكينها بأدوات المعرفة

ولي عهد الفجيرة خلال حضور حفل تكريم أوائل طلبة الثاني عشر - وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، أهمية دور المؤسسة التعليمية في استثمار العقول، وتمكينها بأدوات العلم والمعرفة، وتخريج أجيال تسهم بفاعلية في مسيرة بناء الوطن وتطوير ركائزه.

جاء ذلك خلال حضور سموه حفل تكريم 44 طالباً وطالبة من أوائل طلبة الصف الثاني عشر من خريجي مدارس الفجيرة الحكومية والخاصة، في مسار النخبة والعام والمتقدم، للعام الدراسي 2023 - 2024، في الحفل الذي نظمه مجلس رعاية التعليم والشؤون الأكاديمية بالفجيرة، بفندق ومنتجع البحر في الإمارة.

وأشار سموه إلى حرص صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، على متابعة عمل المنظومة التعليمية في الإمارة، ودعم متطلبات تطويرها، بهدف تحقيق الرؤية الاستراتيجية لدولة الإمارات في قطاع التعليم، وتعزيز مستويات تنافسيتها عالمياً.

تكريم

وكرّم سموه الطلبة الأوائل، وهنأهم على تفوقهم العلمي، مشيداً بجهودهم المبذولة في رحلتهم الدراسية، وحرصهم على تحقيق نتائج مشرفة، كما دعاهم سموه إلى مواصلة مسيرة العلم والانفتاح على مختلف المهارات والخبرات، للمساهمة في خدمة المجتمع وبناء الوطن.

كما ثمّن سموه، جهود الهيئة التعليمية والكادر المدرسي وأولياء الأمور، في تقديم الدعم للطلبة، وتوفير ممكنات تميزهم خلال مراحل الدراسة. وألقى المستشار راشد عبيد سيف الحفيتي، رئيس مجلس رعاية التعليم والشؤون الأكاديمية بالفجيرة، كلمة أشاد فيها بدعم سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، للطلبة المتفوقين.

مؤكداً أهمية هذا الدعم في تشجيعهم على مواصلة التميز في المراحل المقبلة. وتضمن برنامج الحفل عرضاً لفيلم قصير، وكلمة الطلبة الأوائل التي قدمتها الطالبة مريم الزعابي الحاصلة على المركز الأول ضمن قائمة أوائل الثانوية العامة للعام الدراسي 2023 - 2024، بالإضافة لفقرة موسيقية قدمتها أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة. حضر الحفل عدد من المسؤولين وأولياء أمور الطلبة المكرمين.

 

Email