برعاية منصور بن زايد

بدء استقبال طلبات الترشح لـ «جائزة الإمارات للريادة في سوق العمل»

أحمد آل ناصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس ديوان الرئاسة، أعلنت وزارة الموارد البشرية والتوطين عن مواصلة استقبال طلبات المشاركة من شركات القطاع الخاص والأفراد، بالدورة الثانية من جائزة «الإمارات للريادة في سوق العمل»، عن طريق الموقع الإلكتروني riyada.mohre.gov.ae، حتى 31 أغسطس 2024.

وتعتبر الجائزة الأولى من نوعها في تكريم شركات القطاع الخاص والقوى العاملة المتميزة على مستوى الدولة، وإبراز الممارسات الناجحة في مجالات سوق العمل في كافة القطاعات الاقتصادية، وتكرم في دورتها الجديدة 90 فائزاً، عوضاً عن 66 فائزاً قامت بتكريمهم في الدورة الأولى.

نتائج

وقال أحمد آل ناصر وكيل الوزارة المساعد لتنمية الموارد البشرية الوطنية، وكيل الوزارة المساعد لشؤون السياسات والاستراتيجية بالإنابة: «إن النتائج الاستثنائية التي حققتها الجائزة في دورتها الأولى، بفضل الرعاية الكريمة والمستمرة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس ديوان الرئاسة، عززت من مكانتها، ومن عمق النتائج الملهمة التي تم البناء عليها في الدورة الثانية، ما يعد محفزاً للشركات والأفراد، لعرض ملفاتها التنافسية، وتقديم طلبات الترشح للمشاركة في الجائزة بمختلف فئاتها».

وأضاف: «نتطلع لاستقبال ملفات نوعية وأكثر تميزاً للمشاركة في الجائزة، وذلك في ظل التنافسية التي تميز شركات القطاع الخاص في الدولة وقطاع الأعمال».

وقال حسين سجواني مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة داماك، الراعي الماسي للجائزة: «فخورون برعاية هذه الجائزة، التي تعزز من رؤية القيادة الرشيدة في رفع مستوى التنافسية في سوق العمل، وتوفير كافة سبل الدعم للشركات العاملة في الدولة».

وأوضح عبد اللطيف أبو قورة رئيس مجلس إدارة المجمّع التأميني، الراعي البلاتيني للجائزة: «إنّ الجائزة تسهم بشكلٍ مباشر في توفير سوق عمل مرن وجاذب، قادر على تلبية احتياجات مختلف قطاعات الأعمال، وتعزيز مساهمة الكفاءات الوطنية في مسيرة التنمية الشاملة، من خلال تشجيع الشركات على الاستثمار في تنمية مهارات موظفيها».

وقال المهندس محمد بن غاطي رئيس مجلس إدارة شركة بن غاطي للتطوير العقاري، الراعي البلاتيني للجائزة: «لطالما عمل القطاع العقاري لدعم استراتيجيات ومبادرات وزارة الموارد البشرية والتوطين، في تشييد سوق عمل قوي، يعزز فرص التطوير المهني للمواطنين، وجذب الكفاءات العالمية، وفي بن غاطي للتطوير العقاري، نفخر بشراكتنا المستمرة مع الوزارة في هذا المجال الحيوي».

طموحات

وقالت بيان الحوسني الرئيس التنفيذي للموارد البشرية والاتصال في مجموعة الدار، الراعي البلاتيني للجائزة: «تجسد جائزة الإمارات للريادة في سوق العمل، طموحات وتطلعات قيادتنا الرشيدة لترسيخ بيئة عمل تنافسية قادرة على استقطاب الكوادر العالمية والحفاظ عليها».

وقالت إيمان عبد الرزاق الرئيس التنفيذي لإدارة العمليات لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، الراعي البلاتيني للجائزة: «تشّكل جائزة الإمارات للريادة في سوق العمل، انعكاساً لرؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في دعم مسيرة الابتكار والتنمية المستدامة، ونحن في بنك الإمارات دبي الوطني، وانطلاقاً من موقعنا كمجموعة مصرفية رائدة، نسعى جاهدين لدعم جهود الابتكار في الدولة، من خلال تبنّي أحدث التقنيات، ودعم مبادرات التوطين».

وقال المهندس علي خليفة الشامسي مدير عام مؤسسة الإمارات العامة للبترول «إمارات»، الراعي الذهبي للجائزة: «نحرص على المشاركة الفاعلة في مختلف المبادرات النوعية الرامية إلى تعزيز سوق العمل الوطنية، وتنافسية مختلف القطاعات الاقتصادية الحيوية في الدولة».

وقال رافي مينون رئيس مجلس الإدارة المشارك بمجموعة شوبا، الراعي الذهبي للجائزة: «نفخر بدعم جائزة الإمارات للريادة في سوق العمل، والتي تعكس التزامنا بتعزيز الابتكار والتميز، كما تشكّل الجائزة مصدر إلهام للقوى العاملة الاحترافية، ومؤسسات القطاع الخاص للسعي نحو التميز».

وقال أحمد بو رحيمة مدير إدارة تنفيذي للعلاقات الحكومية في «دو»، الراعي الذهبي للجائزة: «ندرك أهمية استمرارية الشراكة مع وزارة الموارد البشرية والتوطين، لتنفيذ توجهات قيادتنا الرشيدة لتعزيز تنافسية قطاع الأعمال في الدولة، ودعم قدرة سوق العمل، وتعدّ الجائزة تجسيداً واضحاً لاستمرارية نهج الابتكار والتميز، الذي تتبناه الإمارات».

وأكدت مجموعة الرستماني، الراعي الذهبي للجائزة أن «أهداف جائزة الريادة في سوق العمل، تنسجم مع أهداف مجموعة الرستماني، التي تضم 14 شركة في 7 قطاعات متنوعة، تقدم أفضل المنتجات، تحت شعار إثراء الحياة، وهو ما تعمل عليه الجائزة، من خلال تعزيز تنافسية سوق العمل، وتسليط الضوء على الممارسات المميزة، وتكريم العمال والموظفين المنتجين».

Email