«أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية» تنظم ملتقى شركاء الخدمة الوطنية البديلة

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، أول من أمس، ملتقى شركاء برنامج الخدمة الوطنية البديلة، بهدف مناقشة سبل تعزيز مساهمة برنامج الخدمة الوطنية البديلة في خدمة المجتمع ودفع عجلة التنمية في دولة الإمارات بحضور ممثلين من مختلف الجهات الحكومية والخاصة.

وأكد سعيد البحري العامري، مدير عام هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، في كلمته الافتتاحية، أهمية البرنامج في تعزيز قيم المواطنة الإيجابية والمسؤولية الوطنية لدى شباب الإمارات، مشيراً إلى دور البرنامج في الحفاظ على استمرارية عمل المنشآت الغذائية خلال الأزمات واستدامة سلاسل الإمدادات الغذائية في الدولة.

وأوضح أن الملتقى يعتبر منصة مهمة للحوار والنقاش البناء، حيث يُتيح تبادل الأفكار والخبرات، واستكشاف آفاق جديدة للتعاون، والتوافق على خطط وبرامج تسهم في تعزيز كفاءة الخدمة الوطنية البديلة وتوسيع نطاقها.

وتم خلال الملتقى عرض الإنجازات التي حققها البرنامج خلال الفترة الماضية، إضافة إلى مناقشة التحديات التي تواجهه، ومشاركة خطط الهيئة المستقبلية لتطوير البرنامج. كما تم خلال الملتقى توقيع اتفاقيتي تأهيل مجندي الخدمة الوطنية البديلة مع عدد من الشركاء الجدد للبرنامج.

وفي ختام الملتقى، توجه العامري بالشكر إلى هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية على تعاونهم الدائم، كما شكر شركاء الهيئة من القطاع الخاص على مساهمتهم في توفير فرص تدريبية للشباب، ودعم نجاح برنامج الخدمة الوطنية البديلة.

Email