سموه: التقدير لأخي سيف بن زايد على جهوده المتفانية عبر عقود التي أوصلت كوادرنا الشرطية لمستويات متقدمة

محمد بن راشد: ‏فخور بكوادرنا الشرطية المشاركة في تأمين «أولمبياد باريس».. خبرات نكتسبها وأصدقاء نجدد علاقاتنا معهم

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عبّر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، عن فخره بفريق الدعم الشرطي الإماراتي، الذي أنهى تدريبات خاصة ويغادر لاحقاً للمشاركة مع نظرائه من فرق شرطية عالمية في المساعدة على تأمين دورة الألعاب الأولمبية باريس 2024 هذا الصيف.

وقال سموه، في تدوينة نشرها عبر حسابه في منصة «X»: «فخور بكوادرنا الشرطية المشاركة في أولمبياد باريس 2024، خبرات جديدة نكتسبها، وأصدقاء نجدد علاقاتنا المتميزة معهم.. ‏كل التوفيق لهم في هذه المشاركة الدولية.. والتقدير لأخي الشيخ سيف بن زايد على جهوده المتفانية عبر عقود، التي أوصلت كوادرنا الشرطية لهذه المستويات المتقدمة».

إلى ذلك، دوّن الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، في حسابه عبر منصة «X»: «الفضل يُنسب لأهله، وسموكم أهله سيدي، فما تحقق اليوم ما هو إلا بفضل توجيهاتكم السديدة ورعايتكم المستمرة ودعمكم اللامحدود، وما هو إلا ثمرة لما تعلمناه في مدرستكم الملهمة التي ألهمت ولا تزال تلهم الكثيرين من أبناء الإمارات والعالم أجمع. الشكر لكم سيدي..

ونسأل الله أن نكون دوماً عند حسن ظن القيادة الرشيدة». وكانت وزارة الداخلية تلقت دعوة رسمية من نظيرتها الفرنسية للمساعدة في تأمين هذا الحدث الرياضي الدولي الكبير الذي تستضيفه الجمهورية الفرنسية. ويضم فريق الدعم الشرطي الإماراتي عناصر نسائية من وزارة الداخلية، وعناصر من الكوادر المؤهلة والمدربة، يمثلون وحدات متخصصة من كل القطاعات الشرطية، ووحدات الكلاب البوليسية «K9»، وفرق الإسناد الأمني، وغيرها.

 

Email