«براكة» تضيف 71 ألف غيغاواط/ ساعة من الكهرباء الصديقة للبيئة إلى شبكة كهرباء الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أسهمت الوحدات الثلاث، التي تم تشغيلها تجاريا في محطة براكة للطاقة النووية السلمية، بإنتاج أكثر من 71 ألفا و802 غيغاواط/ ساعة من الكهرباء الصديقة للبيئة في الدولة، منذ بدء التشغيل التجاري لأولى محطاتها في عام 2021 حتى اليوم.

ووفقا للبيانات الصادرة عن مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، الجهة الحكومية المكلفة بتطوير البرنامج النووي السلمي الإماراتي، فقد حدت محطة "براكة" أكثر من 34 ألفا و761 كيلوطنا من الانبعاثات الكربونية في الإمارات، ما يجعلها أكبر مساهم بشكل مباشر في خفض البصمة الكربونية في الدولة.

وأنتجت المحطة الأولى في براكة نحو 31 ألفا و790 غيغاواط/ ساعة منذ تشغيلها التجاري في شهر أبريل من عام 2021، وتم حد أكثر من 15 ألفا و604 كيلو أطنان من الانبعاثات الكربونية في الدولة من خلالها.

ومن جانبها أسهمت ثاني محطات براكة في الحد من 12 ألفا و517 كيلوطنا من الانبعاثات الكربونية في الدولة عبر إنتاج أكثر من 24 ألفا و843 غيغاواط/ ساعة من الكهرباء النظيفة في الإمارات وذلك منذ بدء عمليات التشغيل التجاري للمحطة في شهر مارس عام 2022.

وبدورها عززت المحطة الثالثة في براكة التي تم تشغيلها تجاريا في فبراير 2023 شبكة الكهرباء الصديقة للبيئة في الإمارات بعد إضافة إنتاجية تبلغ أكثر من 13 ألفا و221 غيغاواط/ ساعة، وأسهمت المحطة في الحد من 6640 كيلوطنا من الانبعاثات الكربونية في الدولة منذ العام الماضي حتى اليوم.

وتستعد الإمارات للتشغيل التام لمحطة براكة خلال العام الجاري 2024 لتسطر إنجازا جديدا في تاريخها بعد التشغيل التجاري للمحطة الرابعة المرتقب خلال الأشهر القادمة، حيث ستضيف بدورها المحطة الرابعة 1400 ميغاواط من الطاقة الكهربائية الخالية من الانبعاثات الكربونية.

وباتت براكة على بعد خطوات قريبة من توفير ما يصل إلى 25% من احتياجات الدولة من الكهرباء، مرسخة دورها في تعزيز أمن الطاقة من خلال تسريع خفض البصمة الكربونية للقطاع عبر توفير نحو 4200 ميغاواط من الكهرباء الصديقة للبيئة، حيث يضيف كل مفاعل في براكة من طراز APR1400 بعد تشغيله التجاري نحو 1400 ميغاواط من الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية إلى شبكة كهرباء الدولة.

Email