«شرطة دبي» تسلط الضوء على استشراف مستقبل الأرياف

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، فعاليات جلسة حوارية نظمها مركزا شرطة لهباب والفقع، بالتعاون مع مركز استشراف المستقبل بشرطة دبي، بعنوان «استشراف مستقبل الأرياف»، والتي استضافها نادي دبي لسباقات الهجن، بحضور مديري قطاع البحث الجنائي.

ومديري مراكز الشرطة والشركاء الخارجيين والداخليين لمركز شرطة لهباب، وذلك بهدف تسليط الضوء على استشراف مستقبل الأرياف وأبرز تحديات رجال الأمن ومدى أهمية الاستثمار الأمثل للتكنولوجيا في تعزيز الأمن والأمان وحماية المجتمع. وقال اللواء خليل المنصوري في كلمته خلال الجلسة، إن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، جعلت من فكر الابتكار واستشراف المستقبل نهجاً تمضي به دبي بخطى سريعة وواثقة نحو ارتقاء أعلى مراتب التميز في مختلف المجالات، لتصبح بكل قطاعاتها نموذجاً عالمياً ملهماً في توظيف الفكر المبدع لتقديم خدمات نوعية للمجتمع تحقق أعلى مستويات رضا أفراده ضمن شتى القطاعات الحيوية، ومن بينها القطاع الشرطي.

وأكد اللواء خليل المنصوري، حرص قطاع البحث الجنائي، وبالتعاون مع مركز استشراف المستقبل، على عقد لقاءات استشرافية دورية بهدف الخروج بأفكار جديدة ومبتكرة والاستفادة من كل الممكنات لدعم وتطوير منظومة العمل الشرطي، بما يتناسب مع التوجهات الحكومية وتطلعات القيادة الرشيدة.

وأضاف: «تعتبر هذه الجلسة الحوارية فرصة لمناقشة مواضيع عدة في الجانبين العلمي والعملي للعمل الشرطي، ومجالات التحديات الخاصة بالاستشراف المستقبلي لمستقبل الأرياف، إضافة إلى ترسيخ الوعي الاستشرافي لدى العاملين في قطاع البحث الجنائي بمختلف تخصصاتهم، ليصبحوا قادرين على فهم واستيعاب المتغيرات والتحديات المستقبلية التي قد تؤثر على أداء مهامهم واستدامة النتائج».

وكرم اللواء خليل إبراهيم المنصوري، الشركاء الاستراتيجيين لمركزي شرطة لهباب والفقع، وهم نادي دبي لسباقات الهجن، بلدية دبي، هيئة الطرق والمواصلات في دبي، دائرة الاقتصاد والسياحة، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، مثمناً جهودهم المستمرة في تعزيز وإنجاح المبادرات المشتركة.

Email