«شبكة الاتصال الحكومي» بدبي تناقش دروس التعامل الإعلامي للمنخفض الجوي

محمد المري وأحمد المهري وعلياء الذيب وميثاء القرقاوي خلال الاجتماع | وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت «الشبكة العامة للاتصال الحكومي»، التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، اجتماع الشبكة في مقر الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، بمشاركة مديري ومسؤولي الاتصال من مختلف الجهات الحكومية بالإمارة، لمناقشة مجموعة من المواضيع شملت عرض تجربة السمعة المؤسسية من قبل الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، والدروس المستفادة من الاستجابة للمنخفض الجوي في أبريل 2024، بالإضافة إلى استراتيجية الاتصال لمنصة 04 الموحدة لتلقي الاقتراحات والملاحظات والشكاوى.

وفي الكلمة الافتتاحية للاجتماع قال الفريق محمد أحمد المري، مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي: «بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نعمل وفق رؤية واضحة لتواصل فعال ومؤثر يعكس حرص حكومة دبي، لمواكبة التطلعات المستقبلية للقيادة ومختلف شرائح المجتمع».

وأضاف: «إن ملتقى الشبكة العامة للاتصال الحكومي يمثل منصة مهمة لتبادل الأفكار والرؤى وتوحيد الجهود في إطار استراتيجيتنا الوطنية الطموحة، موضحاً أن «إقامة دبي» تتبع استراتيجية متكاملة للاتصال والتواصل، وتعتمد على أفضل الممارسات العالمية والخطط الاستراتيجية لحكومة دبي، بهدف تعزيز السمعة المؤسسية، من خلال التركيز على المتعاملين كطرف أساسي في العملية.

ودعا الفريق محمد المري إلى ضرورة أن يكون الاتصال في أوقات الأزمات سريعاً ودقيقاً، سواء كانت الأزمة صحية، أو طبيعية، أو اقتصادية فالاتصال الفعال يسهم في توجيه الجمهور بشكل صحيح، ويساعد في اتخاذ إجراءات احترازية مواتية.

كما أكد دور الاتصال الحكومي في تعزيز الصورة العامة للحكومة على المستويين المحلي والدولي، من خلال تسليط الضوء على الإنجازات والمبادرات الحكومية، فضلاً عن تحسين السمعة مما يسهم في جذب الاستثمارات والشراكات الاستراتيجية.

مشيراً إلى أن الصورة الإيجابية للحكومة ولإماراتنا تسهم في إيجاد بيئة ملائمة للتنمية المستدامة والازدهار الاقتصادي. وفي ختام كلمته أعرب الفريق المري عن امتنانه وتقديره للأمانة العامة للمجلس التنفيذي على دورها الكبير في توفير وسيلة فعالة للتواصل مع جمهور المتعاملين والحكومات.

خطط

ورحب المهندس أحمد المهري، مساعد الأمين العام لقطاع الاتصال الحكومي وشؤون الأمانة العامة في المجلس التنفيذي لإمارة دبي، بمستويات التنسيق الاستثنائية بين الجهات الحكومية بدبي، لا سيما في إطار استراتيجيات الاتصال الحكومي، مشيراً إلى دورها الفاعل في تسليط الضوء على مبادرات وبرامج وخطط دبي المستقبلية الطموحة، وإبراز النماذج المتميزة في العمل الحكومي المبتكر.

والتواصل الفاعل مع مختلف شرائح مجتمع الإمارة والجمهور محلياً وعالمياً، علاوة على ما تقدمه دبي من تجارب لا تضاهى، وما تمثله من القيم، التي تشكل هويتها الفريدة، وتمثل ركائز ريادتها بين مدن العالم.

ظروف

وقدّمت علياء الذيب، رئيس شعبة الاتصال والعلاقات الإعلامية بالمكتب الإعلامي لحكومة دبي، عرضاً تناولت فيه الدور المؤثر والمحوري للاتصال الإعلامي الفعال في رفع مستوى وعي المجتمع، لا سيما في المواقف الطارئة وأوقات الأزمات العابرة.

واستعرضت حزمة من الدروس المستفادة في التواصل الإعلامي الاحترافي القائم على سرعة التحرك في نقل المعلومات بأسلوب يتسم بالشفافية والموضوعية، وأكدت دور فرق الاتصال بالجهات الحكومية كمصدر موثوق ومسؤول يمكن من خلاله استقاء المعلومات الصحيحة والدقيقة.

لا سيما في الحالات الطارئة، مستشهدة بدور المكتب الإعلامي لحكومة دبي إبّان الحالة الجوية الاستثنائية، التي شهدتها دبي ودولة الإمارات خلال شهري أبريل ومايو الماضيين.

والإجراءات الاحترافية والسريعة التي اتخذها كمصدر رسمي موثوق للمعلومات في سياق المعالجة الإعلامية للموقف، من خلال التعاون الوثيق على مدار الساعة مع كافة الأجهزة المعنية بالتصدي لتبعات الظاهرة الجوية الاستثنائية، وحتى انتهاء الحالة الجوية، وما تبعها من جهود لإزالة آثارها، ما كان له كبير الأثر في ضمان سلامة الجميع وتجنّب انتشار الشائعات والمعلومات المغلوطة.

واستعرضت ميثاء القرقاوي، استشاري أول بمركز نموذج دبي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي، استراتيجية الاتصال لمنصة 04، المنصة الموحدة للتواصل بين حكومة دبي ومتعامليها، والهادفة للتواصل الموثوق والفعال مع المتعاملين وإشراكهم بشكل رئيسي في تحسين وتطوير الخدمات الحكومية في دبي، من خلال ترسيخ نهج التشاركية وتعزيز الثقة المجتمعية،.

وضمان وصول الآراء والاقتراحات والأفكار إلى الجهات المعنية، من أجل مواصلة تحسين الأداء وتقديم الخدمات للجميع بكفاءة أفضل وسلاسة أكبر، بما يحقق ويفوق توقعات المتعاملين، مؤكدة ريادة دبي في توفير القنوات الرسمية المفتوحة والمتاحة للجمهور في تحقيق اتصال حكومي فعال ومبتكر ومرن.

تجربة

وقدم الملازم أول سيف الفلاسي، رئيس قسم المسؤولية المجتمعية بالإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي عرضاً متميزاً حول تجربة الإدارة في إعداد منظومة متكاملة للسمعة المؤسسية، والذي وضح المحاور الرئيسية والأبعاد، التي تنبثق منها السمعة المؤسسية لإقامة دبي، إلى جانب المؤشرات التي تقيس مستوى السمعة والمبادرات، التي تتبناها الإدارة في هذا المجال.

كما ناقش الأعضاء أهمية تكامل مبادرات الاتصال الحكومي، التي تنفذها الجهات الحكومية بدبي، والعمل بروح الفريق الواحد ونهج الحكومة الواحدة، في تعزيز موقع دبي الريادي في صدارة الوجهات الدولية ذات السمعة العالمية المرموقة.

Email