«الثروة السمكية» و«رواد» تناقشان دعم الصيادين في الشارقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحثت هيئة الشارقة للثروة السمكية، أمس، مع مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية «رواد»، الملحقة بدائرة التنمية الاقتصادية سبل دعم المشاريع الوطنية الريادية في قطاع صيادي الأسماك، وإطلاق برامج توعوية وإعلامية منظمة، لتعزيز فرص ترويج مواردهم الإنتاجية في السوق.

يأتي ذلك انسجاماً مع رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة للاهتمام بالثروة السمكية، وتقديم الدعم للصيادين، والحفاظ على مهنة الصيد وتطويرها.

حضر الاجتماع كل من علي أحمد أبوغازيين، رئيس هيئة الشارقة للثروة السمكية، وحمد علي عبدالله المحمود، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، وعدد من المسؤولين لدى الجانبين.

وأكد علي أحمد أبوغازيين أهمية تضافر الجهود والموارد المؤسسية لتفعيل واقع المشاريع، التي يديرها المواطنون في مجالات القطاع السمكي، ومن بينها صيد الأسماك، مثمناً أدوار المؤسسة لتنمية وتمكين المشاريع الإماراتية الصغيرة والمتوسطة، بمختلف قطاعاتها التجارية والمهنية والصناعية في إمارة الشارقة.

واستعرض رؤية الهيئة وأهدافها الرامية نحو المحافظة على الثروة السمكية وتنميتها في الإمارة، وسعيها للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي وتنميته.

Email