مؤسسة سباركل تحتفي بعامين من العطاء في مالاوي بأيادٍ إماراتية

المؤسسة حسّنت حياة الآلاف في مالاوي | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحتفل «سباركل»؛ المؤسسة المحلية التي تعنى بخلق مستقبل أكثر إشراقاً للأطفال والمجتمعات في مالاوي، أفريقيا، بذكرى تأسيسها الثانية في الإمارات.

وسلّطت المؤسسة الضوء على تأثيرها البارز في تحسين أوضاع الأطفال والمجتمعات في مالاوي وذلك بدءاً من تسجيلها في المدينة العالمية للخدمات وإطلاقها خلال إكسبو 2020، الأمر الذي أسهم في نجاح المؤسسة بتنفيذ نموذجها الخيري المبتكر والمستدام. وتمكنت المؤسسة من جمع ما يقرب الـ 6 ملايين درهم مما أدى إلى تحقيق تحولات إيجابية لحياة أكثر من 5000 شخص في مالاوي خلال السنتين الماضيتين.

وقامت المؤسسة بجمع 3 ملايين درهم عام 2022، لتساهم بذلك في تعليم 734 طفلاً، كما زودت علاجات لأكثر من 13878 مريضاً، ووفرت 210000 وجبة خاصة للمحتاجين في مالاوي.

ولم تتوقف إنجازات المؤسسة هنا، إذ أضافت موقعها الثاني في مولونجوزي، بهدف تعزيز التأثير الإنساني في مالاوي. وفي عام 2023، قامت المؤسسة بإطلاق النسخة الثانية من حفل سباركل الخيري بالتعاون مع شركة «إمير»، الذي حقق نجاحاً هائلاً بجمع مليون درهم بغرض الأعمال الخيرية لمالاوي، أفريقيا.

ومنذ تأسيس سباركل في الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة وحتى عام 2024، حققت المؤسسة إنجازاً كبيرة، بتلقي أكثر من 5000 طفل التعليم المجاني، وتقديم أكثر من 31000 علاج طبي عبر عيادة سباركل، بالإضافة إلى توزيع 700000 وجبة للأطفال والمحتاجين.

كما أثرت المؤسسة على حياة 20000 شخص، وجمعت أكثر من 10 ملايين درهم لبناء مستقبل أكثر إشراقاً لأطفال مالاوي في أفريقيا.

أكدت سارة بروك، المؤسس والمدير التنفيذي لسباركل: «إن الدعم من المجتمع العالمي أكثر أهمية من أي وقت مضى، نظراً للوضع القاسي في مالاوي، أفريقيا.

ومن المتوقع أن يواجه 4.4 ملايين شخص الجوع ومن أجل ذلك، فإن انضمامنا إلى مجتمع الإمارات منحنا القوة لإحداث تأثير كبير».

Email