بلدية دبي توعّي 1500 طالب في مدرسة خاصة بأهمية المحافظة على البيئة

الطلبة خلال ورشة التوعية - من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

نفذت بلدية دبي، متمثلة في إدارة الاستدامة البيئية، ورشاً توعوية في مدرسة جورج بومبيدو الفرنسية بدبي، استهدفت 1500 طالب وطالبة، بهدف نشر ثقافة الاستدامة وتعزيز الوعي بأهمية المحافظة على البيئة.

وركزت الورش على توعية الطلاب بأهمية الحفاظ على الموارد الطبيعية وتقليل النفايات والتوجه نحو استخدام مصادر الطاقة المتجددة، وتم تقديم عروض تقديمية مُبَسطة لتوضيح مفهوم الاستدامة وأثر الأنشطة البشرية على البيئة، كما تم توزيع مواد تعليمية تهدف إلى تشجيع الطلاب على اتباع ممارسات بيئية سليمة في حياتهم اليومية.

وقالت م. نجود الحمادي، مدير قسم التوعية البيئية في بلدية دبي: «تُولي بلدية دبي اهتماماً كبيراً بتعزيز الوعي البيئي بين أجيال المستقبل، ونسعى دائماً إلى دمج ممارسات الاستدامة في مختلف جوانب الحياة، ومن خلال هذه الورش، نهدف إلى غرس قيم المحافظة على البيئة لدى الطلاب، وإعداد جيل واعٍ بأهمية الاستدامة».

ولفتت إلى أن هذه الورش تأتي ضمن برنامج «الأكاديميين البيئيين» الذي يعد من أبرز المبادرات التي أطلقتها بلدية دبي في مجال التوعية البيئية، حيث يُشرف عليه قسم التوعية البيئية ويهدف إلى نشر ثقافة الاستدامة بين طلاب المدارس والجامعات في إمارة دبي، ويسعى البرنامج إلى إعداد جيل مدرك لأهمية الحفاظ على البيئة، وقادر على المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتابعت إن بلدية دبي تسعى من خلال هذه الحملات إلى تحقيق رؤية دبي الخضراء.

وقالت: «إن إشراك الطلاب في مثل هذه الفعاليات يعزز من فهمهم لدورهم الحيوي في حماية البيئة، ونحن نؤمن بأن توعية الطلاب الآن ستثمر مستقبلاً عن جيل قادر على مواجهة التحديات البيئية بشكل فعال».

 

Email