«ديوا» تتوج بجائزة «كونسورتيوم رشاقة الأعمال» العالمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

توجت هيئة كهرباء ومياه دبي "ديوا" بجائزة "كونسورتيوم رشاقة الأعمال" العالمية عن فئة "رشاقة الأعمال الشاملة"، التي تعد أعلى مستوى من الجائزة.

ويعد “ كونسورتيوم رشاقة الأعمال - The Agile Business Consortium” هيئة مهنية مستقلة لتعزيز رشاقة الأعمال في جميع أنحاء العالم.

ووفق بيان صحفي صادر عن الهيئة اليوم، أجرت لجنة فنية تضم خبراء دوليين في مجال الرشاقة المؤسسية عملية تقييم شملت 10 فئات مختلفة مرتبطة بكافة الجوانب والممارسات المتعلقة برشاقة الأعمال ومنها مجالات الموارد البشرية والمالية والتسويق والتعاقد والمشتريات، بالإضافة إلى الفئة الشاملة.

واستندت معايير التقييم على مجموعة من الأسس أهمها ثقافة الهيئة، والقيادة، والحوكمة، والعمليات التشغيلية، وضمان القيمة المضافة للمتعاملين والموظفين، ودعم الأعمال، النظام الإيكولوجي، والاستراتيجية.

وتسلم معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، الجائزة في مركز الهيئة الرئيسي، بحضور المهندس وليد بن سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز، وعلي محمد المويجعي، نائب الرئيس للحوكمة والمطابقة والرشاقة المؤسسية في الهيئة، وأعضاء فريق الحوكمة والمطابقة والرشاقة المؤسسية في الهيئة.

وأعرب معالي سعيد محمد الطاير، عن اعتزازه بهذا الإنجاز الذي يعزز مكانة الهيئة بوصفها مرجعاً للعديد من المؤسسات المحلية والإقليمية والعالمية في مجال الحوكمة الرشيدة ورشاقة الأعمال.

وقال معالي سعيد الطاير " نهتدي برؤية وتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، في تعزيز الرشاقة والمرونة والسرعة التي تواكب المتغيرات من خلال مأسسة المرونة والرشاقة في مختلف الأعمال التي تنفذها الهيئة، ونعمل باستمرار على تطوير حلول استباقية تعزز مشاركتنا في استشراف وصنع المستقبل، وتدعم جهودنا لمواصلة التميز والريادة على مستوى العالم، وتعزيز تنافسية دبي على مؤشرات التنافسية العالمية من خلال مواءمة استراتيجيتنا مع التطورات والتوجهات الدولية والاستراتيجيات الوطنية لتصبح أكثر رشاقة ومرونة وسرعة، بما يضمن مواكبة استراتيجية دبي للأداء الحكومي المتميز والأولويات المحلية والعالمية التي تشهد تغيرات متسارعة، وتحقيق التنمية المستدامة ومواصلة الرخاء والازدهار في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة على المدى الطويل".

وأضاف الطاير " تعتبر تجربة الهيئة رائدة في استخدام الذكاء الاصطناعي، وكنا أول مؤسسة حكومية في دولة الإمارات تستخدم الذكاء الاصطناعي التوليدي لتحسين خدماتها وتعزيز تجربة المتعاملين، إلى جانب ذلك، اعتمدنا تقنية الشبكة الذكية لتحسين الكفاءة وخفض التكاليف، وأنشأنا مركزاً للابتكار ومركزاً للبحوث والتطوير لتطوير الأفكار والتقنيات الجديدة التي تساعدنا على البقاء في صدارة المنافسة. وفي إطار تعزيز رشاقتنا وجاهزيتنا للمستقبل، بادرنا إلى استخدام الطاقة الشمسية في إنتاج الكهرباء، والتوجه نحو البحث عن مصادر جديدة للطاقة واستخدام مختلف مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة ومنها الطاقة الشمسية".

من جانبه، قال المهندس وليد بن سلمان " نحرص على دعم جاهزيتنا للتأقلم مع العوامل الداخلية والخارجية، من خلال مراقبة الاتجاهات الناشئة عن كثب وجمع الحقائق والأرقام لتعزيز فهمنا للبيئة الكلية، إلى جانب أخذ العديد من السيناريوهات المؤسسية بعين الاعتبار اعتماداً على الاتجاهات الناشئة والعوامل المؤثرة، لتخطي توقعات جميع المعنيين وتعزيز سعادتهم".

 

Email