«الإمارات للخدمات الصحية» تنال تصنيفاً دولياً في الرشاقة والمرونة المؤسسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

حصلت مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية على تصنيف دولي في المرونة المؤسسية من المنظمة الدولية للمرونة المؤسسية «ICOR» المتخصصة في تقييم وتصنيف نضج المرونة المؤسسية ومنح الشهادات وفق أفضل الممارسات العالمية، وذلك ضمن أعلى مستوى تصنيفي بمقدار 3 نجوم باعتبارها مؤسسة متميزة في مجال الرشاقة والمرونة المؤسسية.

وأصبحت المؤسسة أول جهة من القطاع الصحي على مستوى العالم تحصل على هذا التصنيف الريادي، إضافة إلى حصولها على المستوى الأعلى للتقييم من المرة الأولى.

ويأتي هذا الإنجاز بعد إجراء تقييم شامل للقدرات والسلوكيات المؤسسية المطبقة في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية والذي ركز على جميع الوحدات التنظيمية في المؤسسة لقياس مدى تحقيقها متطلبات 95 قدرة مؤسسية و17 معياراً فرعياً و6 سلوكيات موجهة لقياس الثقافة المؤسسية وفق متطلبات ومعايير منظومة التقييم المعتمدة من «ICOR».

وأوضحت الدكتورة وداد الميدور مديرة مركز عمليات الطوارئ والأزمات في مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية أن هذا الإنجاز يأتي تتويجاً لجهود مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية في بناء وتطوير قدراتها على قراءة التغييرات المتوقعة وتقييم الاتجاهات الجديدة على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية وسرعة الاستجابة لها، مؤكدة حرص المؤسسة على التحسين المستدام لعملياتها ومواردها وتطوير الشراكات الفعالة مع مختلف الفئات المعنية لتعزيز التنوع والتكامل وخلق الفرص وتحقيق الأهداف الاستراتيجية.

وأشارت إلى أن هذا المستوى الريادي لم يكن ليتحقق لولا الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة للدولة، والتي تبنت منظومات عمل ريادية تتسم بسرعة الاستجابة والقدرة على مواكبة المتغيرات المتسارعة لتحقيق أعلى مستويات جودة الحياة، مشيدة في الوقت نفسه بدعم قيادة المؤسسة لتبني أفضل الممارسات العالمية الداعمة للمرونة والرشاقة المؤسسية في مختلف قطاعاتها وعملياتها، وكذلك كفاءة فريق العمل الذي كان له دور أساسي في الحصول على هذا التصنيف الريادي.

قدرات

وتواصل مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية تعزيز قدرات الكوادر البشرية وتعزيز منظومة العمل في مجال المرونة المؤسسية تماشياً مع توجهات القيادة الرشيدة، وبما يضمن تعزيز رشاقتها المؤسسية وقدرات الابتكار فيها وقدرتها على التكيف مع المتغيرات والتعامل معها بكفاءة واحترافية لاستدامة عملياتها الحيوية واستمرارية الأعمال.

Email