%16 زيادة في أعداد الأطفال الملتحقين بمراكز الطفولة المبكرة بدبي

عائشة ميران

ت + ت - الحجم الطبيعي

حققت مراكز الطفولة المبكرة في دبي، نمواً سنوياً في أعداد الأطفال الملتحقين بها للعام الثاني على التوالي، بنسبة زيادة بلغت 16 % خلال العام الدراسي الحالي 2023 - 2024 مقارنة بالعام الدراسي الماضي.

حيث شهد العام الدراسي الحالي افتتاح 25 مركزاً جديداً للطفولة المبكرة، ليصل بذلك إجمالي عدد مراكز الطفولة المبكرة في دبي إلى نحو 274 مركزاً، تستقبل أكثر من 27 ألف طفل.

اختيارات متنوعة

وأظهر تقرير صادر عن هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي بعنوان: «مراكز الطفولة المبكرة في دبي.. نحو مستقبل مشرق»، أن نحو 243 مركزاً للطفولة المبكرة في دبي تفتح أبوابها للأطفال طيلة العام.

لافتاً إلى التنوع الذي تتميز به مراكز الطفولة المبكرة في الإمارة على مستوى تنوع طلبتها والمناهج أو البرامج التعليمية المطبقة فيها، إذ يضم 134 مركز أطفال من 20 جنسية أو أكثر، كما تطبق مراكز الطفولة المبكرة في دبي نحو 16 منهاجاً أو برنامجاً تعليمياً متنوعاً، ما يعكس جاذبية قطاع الطفولة المبكرة لمزودي الخدمات التعليمية ولأولياء الأمور.

وقالت عائشة عبدالله ميران، مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي: «تلعب مراكز الطفولة المبكرة دوراً محورياً في توفير التعليم والرعاية للأطفال في هذه المرحلة العمرية المهمة التي تشكل الأساس لبناء شخصياتهم وتنمية مهاراتهم وتطورهم الاجتماعي والعاطفي في سن مبكرة.

ويعد النمو المستمر في أعداد مراكز الطفولة المبكرة في دبي، بالإضافة إلى نمو عدد الأطفال الملتحقين بها للعام الثاني على التوالي مؤشراً واضحاً على الفرص المستقبلية الواعدة في هذا القطاع المهم، وعلى تزايد الوعي لدى أولياء الأمور بأهمية تسجيل أطفالهم في مرحلة الطفولة المبكرة لضمان حصولهم على خدمات التعليم والرعاية في سن مبكرة من حياتهم، انطلاقاً من أهمية هذه المرحلة من نمو وتطور الدماغ».

وأضافت: «تشير نتائج الدراسات الدولية إلى أن الطلبة الذين يلتحقون بمرحلة الطفولة المبكرة يحققون أداءً يفوق أقرانهم في مهارات الرياضيات والعلوم والقراءة بالتقييمات الدولية، ما يبين أهمية منح الأطفال التعليم والرعاية في مرحلة الطفولة المبكرة وتوفير تجارب تعلم ثرية للأطفال بجودة عالية، نحن ممتنون لمديري ولمعلمي مراكز الطفولة المبكرة في دبي لتفانيهم في توفير بيئات تعلم آمنة ومبهجة ومحفّزة للأطفال، ولإسهاماتهم القيمة في صنع مستقبل مزدهر للجميع في دبي، كما نحث أولياء الأمور على تسجيل أطفالهم في مرحلة الطفولة المبكرة والاستفادة من الخيارات المتنوعة التي يوفرها هذا القطاع المهم في رحلة التعليم والتعلم للأطفال».

مناهج وبرامج

وتطبق مراكز الطفولة المبكرة في دبي 16 منهاجاً وبرنامجاً تعليمياً متنوعاً بلغات تدريس رئيسية تتنوع بين اللغة العربية والإنجليزية والفرنسية، بينما تستخدم العديد من مراكز الطفولة المبكرة في الإمارة لغات إضافية منها الصينية والروسية والإسبانية والسويدية وغيرها.

ويعد منهاج المرحلة التأسيسية لسنوات الطفولة المبكرة (EYFS) الأكثر تطبيقاً في قطاع الطفولة المبكرة بدبي، إذ يطبق في 215 مركزاً للطفولة المبكرة، يليه منهاج مونتيسوري الذي يطبق في 20 مركزاً، ثم المنهاج الأمريكي بواقع 8 مراكز، فضلاً عن مناهج أخرى متنوعة.

Email