رئيس مجلس الأمن السيبراني يفوز بـ3 جوائز من «غلوبي» العالمية

ت + ت - الحجم الطبيعي

فاز الدكتور محمد حمد الكويتي، رئيس مجلس الأمن السيبراني، بجائزتين ذهبيتين وجائزة فضية من جوائز «غلوبي» العالمية المرموقة للأمن السيبراني، تقديراً لإسهاماته الفاعلة في تعزيز الأمن الرقمي على المستويين المحلي والعالمي.

وتعكس هذه الجوائز التزام مجلس الأمن السيبراني بأعلى معايير الأمن السيبراني، وتؤكد ريادة الإمارات في هذا المجال الحيوي على مستوى العالم.

وتقيّم هذه الجوائز الإنجازات بدقة من قبل أكثر من 580 خبيراً عالمياً، وتكرم المتميزين في مختلف مجالات الأمن السيبراني. وتقدم الدكتور محمد الكويتي بالشكر والتقدير إلى فرق العمل في مجلس الأمن السيبراني على جهودهم المتواصلة، مؤكداً روح فريق العمل الواحد الذي يسهم في مواصلة تحقيق الإنجازات.

وقال إن هذا الإنجاز هو تجسيد لرؤية القيادة الرشيدة ودعمها الكبير لهذا المجال الحيوي انطلاقاً من نموذج دولة الإمارات الرائد على المستوى العالمي في مجال تمكين الكوادر الوطنية في مختلف المجالات، لا سيما التقنيات المتقدمة.

وأضاف أن الفوز بجوائز «غلوبي» العالمية المرموقة للأمن السيبراني يشكل اعترافاً دولياً جديداً بالجهود الحثيثة التي يبذلها مجلس الأمن السيبراني لتعزيز الثقافة السيبرانية وتطويرها، مؤكداً أن هذه الجوائز تشكل دافعاً جديداً لمزيد من العمل والإنجاز والإبداع لتعزيز مكانة دولة الإمارات الرائدة في الأمن السيبراني عالمياً، وتحسين قدراتها الوطنية في هذا المجال.

Email