سيف بن زايد يترأس اجتماع مجلس "السعادة والإيجابية"

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ترأس الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اجتماع مجلس السعادة والإيجابية بوزارة الداخلية، الذي انعقد في مبنى الوزارة بحضور عدد من المسؤولين الحكوميين.

واستعرض الاجتماع الجهود المشتركة والارتباط العملياتي والأعمال الميدانية بين الداخلية والحرس الوطني، والتي تهدف لتعزيز استدامة الأمن ومنظومة العمل التكاملي بين الجهات الحكومية، إضافة إلى أهمية الدور الحيوي الذي يلعبه التنسيق المشترك في تحقيق رؤية القيادة الرشيدة والأهداف الإستراتيجية الوطنية.

كما عرض مكتب رئاسة مجلس الوزراء؛ الدراسة التي أجراها حول تأثير الخدمات الحكومية 2023، وهي إطار لتقييم أثر الخدمات الحكومية يرتكز على أربعة محاور؛ وهي محورية الإنسان، وتجربة الخدمة، والمخرجات النهائية، والثقة، وأظهرت نتائج الدراسة تجاوز وزارة الداخلية الأهداف الحكومية المطلوب تحقيقها، وذلك من خلال استدامة العمل والتطوير والتحديث وتقديم خدمات للمجتمع تتوافق مع توجيهات حكومة دولة الإمارات وسعيها الدائم لتطوير منظومة الخدمات الحكومية، لتعزز بذلك موقعها المتقدم وسمعتها الدولية الطيبة.

واطلع المجلس بحضور سموه على النتائج الإيجابية للجنة المخاطر الجنائية للجاليات وأهم ما تتضمنه من البيانات والمعلومات والإجراءات المتخذة في سبيل تعزيز حماية المجتمع من بعض الأنماط الإجرامية المقلقة لأمن المجتمع الإماراتي وذلك بالتنسيق التكاملي مع الشركاء الرئيسين.

حضر الاجتماع معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي واللواء خليفة حارب الخييلي، وكيل وزارة الداخلية، ومعالي الفريق عبدالله المري، قائد عام شرطة دبي، ومعالي اللواء ركن طيار فارس خلف المزروعي، قائد عام شرطة أبوظبي، واللواء سالم الشامسي، وكيل الوزارة المساعد للموارد والخدمات المساندة، والقادة العامون للشرطة بالدولة.

كما حضر الاجتماع، اللواء الركن حمدان أحمد الزيودي، قائد الحرس الوطني، والعميد الركن أحمد حسن الزعابي، نائب قائد الحرس الوطني، وعدد من ضباط القوات المسلحة، وسعادة إبراهيم سلمان الحمادي، المدير التنفيذي للأداء والتميز الحكومي والمنسق العام لبرنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي.

Email