جمعية النهضة النسائية في دبي تنظم مهرجاناً ترفيهياً للأيتام

خلال فعاليات المهرجان - من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظمت جمعية النهضة النسائية بدبي، متمثلة في إدارة الفعاليات الاجتماعية والصحية، صباح أمس الأربعاء، مهرجاناً ترفيهياً للأيتام، بعنوان «نرسم بسمة»، ضمن مبادرة «اصنع فرحة»، استهدفت 100 يتيم، وشمل المهرجان أنشطة ترفيهية متنوعة، كالمسابقات والرسم والتلوين، وورش عمل هادفة ومسلية للأطفال.

وأوضحت عائشة حمدان الشيخ مدير إدارة الفعاليات الاجتماعية والصحية في الجمعية، أن الهدف من الفعالية، هو تعزيز المهارات الإبداعية الزاخرة بالقيم، وصنع البهجة في نفوس الأيتام، وتنمية حبهم وولائهم للوطن، حيث شملت تقديم برنامج ضم عدداً من الفقرات التفاعلية، كما تم توزيع الهدايا على الأيتام والحضور من ذويهم والقائمين على رعايتهم، ما كان لها الأثر الكبير في نفوسهم.

وقالت عائشة الشيخ: إن المركز يحرص سنوياً على تنظيم مثل هذه الفعاليات، ما يشعر هذه الفئة باهتمام المجتمع بهم، وتأكيداً على مبادئ التلاحم الوطني بين فئات المجتمع، وإظهار التكافل الوطني، وتعزيزاً لقيم السعادة والإيجابية كأسلوب حياة، مشيرة إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة، في مقدم الدول التي تهتم برعاية الأيتام، وتبذل جهوداً كبيرة لتوفير حياة سعيدة لهم.

كما تسعى لتغيير مفهوم كفالة الأيتام بالدعم المادي فقط، وتحث المجتمع على زيارتهم، والمشاركة في الفعاليات التي تنظمها الهيئات والمؤسسات العامة والخيرية، بهدف إحداث تغيير إيجابي في حياتهم، وتحقيق دمجهم الفعلي في المجتمع، ما يمنحهم الشعور بالأمان، ويرسم البسمة على وجوههم.

ووجهت الشكر إلى الجهات التي شاركت الجمعية في هذه الفعالية إسعاداً للأيتام، وصناعة للفرحة، وهي: الدفاع المدني، إدارة المرور – قسم السلامة المرورية، هيئة الطرق والمواصلات في دبي، مدرسة الخوانيج، مدرسة محمد بن راشد، المدرسة الأهلية الخيرية فرع بنات دبي، اتحاد الإمارات للقوس والسهم، مكتبة دبي العامة – مكتبة هور العنز، ومكتبة أم سقيم، فريق دعم أهالي أصحاب الهمم، رئيس جمعية الإنجلمان في الشرق الأوسط، ومركز الشارقة للتوحد.

 

Email