شرطة دبي تعلن عن 150 شاغراً وظيفياً للكادر العسكري

ت + ت - الحجم الطبيعي

تفقد معالي الفريق عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، منصة القيادة العامة لشرطة دبي في معرض رؤية الإمارات للوظائف المُقام في مركز دبي التجاري العالمي، بمشاركة أكثر من 100 شركة رائدة تتطلع لاستقطاب الكفاءات الإماراتية للعمل فيها.

واطلع معاليه على إجراءات الاختيار والتوظيف في المنصة، مؤكداً أن الموارد البشرية في شرطة دبي تضع نصب أعينها تنفيذ التوجهات الاستراتيجية لدولة الإمارات وحكومة دبي فيما يتعلق بتوطين الوظائف عبر مجموعة من البرامج والمشاريع الهادفة إلى استقطاب الكوادر الإماراتية من كلا الجنسين من أصحاب الكفاءات والتخصصات، ليكونوا جزءاً من منظومة العمل الأمنية لشرطة دبي، والمشاركة بفاعلية في خدمة الوطن، مثنياً على مستوى الأداء والأدوات والمنصات وقنوات التواصل المفتوحة لاستقبال طلبات الراغبين بالانضمام إلى شرطة دبي.

150 وظيفة شاغرة

وبدوره أكد اللواء الدكتور صالح عبدالله مراد، مدير الإدارة العامة للموارد البشرية، طرح شرطة دبي لعدد 150 شاغراً وظيفياً للكادر العسكري من الذكور والإناث، منها محقق جنائي، ومساعد مسؤول دورية، وموظف حراسات، وعنصر حماية، لافتاً بأن التقدم هذا العام للانضمام لشرطة دبي متاح حضورياً، وعبر الموقع الإلكتروني لشرطة دبي ejob.dubaipolice.gov.ae أو عبر التطبيق الذكي لشرطة دبي.

استقطاب أفضل الكفاءات

وأكد المقدم حمد بن دعفوس مدير إدارة الاختيار والتوظيف في الإدارة العامة للموارد البشرية في شرطة دبي، الحرص على استقطاب أفضل الكفاءات والعقول الشابة في مختلف التخصصات حرصا على رفد المنظومة الأمنية الشرطية بالمؤهلين من ذوي الاختصاص والمساهمة في الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للجمهور، إلى جانب دور الموارد البشرية المهم في توفير بيئة عمل عادلة سعيدة تزيد من إنتاجية الموظف وتطور مهاراته المهنية والعملية، ومن هنا يجب التنويه إلى الميزات التي تقدمها شرطة دبي إلى الموظفين، ومن ضمنها بطاقة إسعاد الخاصة بتقديم خصومات ومزايا في القطاعات الحياتية المختلفة، 

يذكر أن معرض الإمارات للوظائف "رؤية" المنصة الرائدة لتوظيف وتدريب الشباب الإماراتي، يتضمن هذا العام العديد من الفرص الوظيفية والتدريبية بالإضافة إلى جدول أعمال حافل بالمناقشات الشيقة والعروض المباشرة، ليشكل منصة رائدة في تمكين المواهب الشابة وتزويدها بالإلهام. وعلى الجانب الآخر، يوفر المعرض للشركات الكبرى فرصة لعرض مساهمتها في تحقيق الأهداف الوطنية من خلال دعم التوطين وتمكين الشباب من تحقيق أعلى مستويات الابتكار والإبداع في جميع المجالات.

طباعة Email