أشادوا بتجارب النيادي لخدمة البشرية وتحسين حياتها

مسؤولون: علامة مضيئة في برنامج الإمارات لرواد الفضاء

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعرب مسؤولون عن سعادتهم وفخرهم بعودة رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي إلى أرض الوطن بعد مهمة ناجحة استمرت 6 أشهر في الفضاء، وتعد علامة مضيئة في مسيرة برنامج الإمارات لرواد الفضاء بعدما نجح في إجراء 200 تجربة علمية استهدفت خدمة البشر وتحسين حياتها، كما أصبح أول رائد فضاء عربي يخوض مهمة «السير في الفضاء» في خارج محطة الفضاء الدولية واستمرت نحو 7 ساعات.

مسيرة

وتقدم معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، «حفظه الله»، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وسمو أولياء العهود، وشعب الإمارات، لعودة رائد الفضاء سلطان النيادي بسلامة الله إلى أرض الوطن بعد إتمامه مهمة «طموح زايد 2»، أطول مهمة فضائية في تاريخ العرب على متن محطة الفضاء الدولية، حقق فيها إنجازات نوعية وأجرى تجارب علمية رائدة ستسهم في خدمة البشرية وستعود بالفائدة العظيمة على مجتمع البحث العلمي، على الصعيد الإقليمي والعالمي فضلاً عن إلهام ملايين الشباب العرب الإسهام الإيجابي في مسيرة البشرية العلمية والحضارية.

وأضاف معاليه: إذ نتقدم بالتهنئة لرائد الفضاء سلطان النيادي لعودته بسلامة الله إلى أرض الوطن فإننا نهنئ أنفسنا بقيادة تمتلك رؤية استشرافية واستراتيجية واضحة لترسيخ مكانة الدولة في قطاع الفضاء عبر الاستثمار في أبناء وبنات الوطن، وتمكين الشباب من المشاركة في مهام استكشاف الفضاء.

فرحة

وقال سالم بطي سالم القبيسي، المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء، بفرحة غامرة واعتزاز، نستقبل اليوم رائد الفضاء الإماراتي، سلطان النيادي، الذي أنهى مهمة عربية نوعية على متن محطة الفضاء الدولية، شكلت خطوة رائدة تضاف إلى العديد من النجاحات والإنجازات لدولة الإمارات في مجال الفضاء، وتمثل نقطة تحول في التاريخ العلمي للوطن، مضيفاً إن هذه المهمة، التي استمرت ستة أشهر، شكلت فرصة مهمة لتبادل واكتساب الخبرات والمعرفة والتعاون مع الأمم المختلفة لدعم مسيرة البحث العلمي والاستكشاف الفضائي.

وأكد المهندس عويضة مرشد المرر، رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي، أن الإنجاز الذي حققه رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي، يعد تاريخياً في سجل النجاحات الإماراتية المتواصلة في عالم الفضاء، في ظل قيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله.

وهنأ القيادة الرشيدة على هذا الإنجاز التاريخي، مؤكداً أنه بسواعد أبناء الوطن، ستواصل دولة الإمارات مسيرتها الناجحة نحو المزيد من الإنجازات العالمية والنوعية في مجال الفضاء عبر المشروع الإماراتي العظيم «طموح زايد».

إنجاز استثنائي

كما هنأ المستشار علي محمد البلوشي، النائب العام لإمارة أبوظبي دولة الإمارات، بتحقيق «طموح زايد 2»، الذي تمثل في الإنجاز الاستثنائي لرائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي، بعد نجاح أطول مهمة فضائية في تاريخ العرب لدعم البحوث العلمية في مجال الفضاء.

وأكد أن الإنجازات المتوالية التي يحققها أبناء الوطن في ظل الدعم والرعاية من القيادة الرشيدة، التي تستشرف المستقبل برؤى حكيمة تمهد السبل لمواصلة مسيرة الريادة والتميز على المستوى العالمي، اعتماداً على العلم والمعرفة.

تحقيق الآمال

وبارك المستشار يوسف سعيد العبري، وكيل دائرة القضاء في أبوظبي لدولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان «حفظه الله»، الإنجاز التاريخي الذي حققه النيادي.

وأكد أنه إنجاز جديد يضاف إلى مسيرة دولة الإمارات وجهودها في دعم البحث العلمي واستكشاف الفضاء ورسالة ملهمة للأجيال أننا قادرون على صنع المعجزات وتحقيق الآمال والطموحات وفق رؤية قيادتنا الحكيمة لاستشراف المستقبل.

مرحلة جديدة

وأضاف معالي محمد أحمد المر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة مكتبة محمد بن راشد، «فخورون بعودة رائد الفضاء الإماراتي سلطان النيادي سالماً إلى الأرض ليسطر إنجازاً تاريخياً جديداً ويرسم بخبراته التي اكتسبها ملامح مرحلة جديدة تعكس قدرات وإمكانات الكوادر الوطنية في قيادة الطريق نحو تحقيق النهضة التنموية الشاملة في الخمسين عاماً المقبلة في العديد من المجالات والقطاعات، إلى جانب ترسيخ مكانة دولة الإمارات في مصاف الدول الكبرى، وتعزيز دورها الإيجابي والبنَّاء في دعم واستدامة الحضارة الإنسانية».

أطول مهمة

وهنأ محمد سيف السويدي، المدير العام لصندوق أبوظبي للتنمية، القيادة الرشيدة وحكومة وشعب الإمارات، بمناسبة عودة رائد الفضاء سلطان النيادي سالماً إلى أرض الوطن بعد قضاء أطول مهمة فضائية في تاريخ العرب.

وقال إن هذه المهمة تسجّل إنجازاً تاريخياً غير مسبوق يضاف إلى سجل الإنجازات الحافلة للإمارات في مجال استكشاف الفضاء، ويؤكد هذا الإنجاز الاستثنائي ثقة القيادة الرشيدة بقدرات شباب الوطن الذين لا يعرفون المستحيل.

Email