«دبي للقرآن» تستعد للدورة السابعة لمسابقة الشيخة فاطمة الدولية للقرآن الكريم

جانب من فعاليات المسابقة في دورة سابقة | أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أنهت لجان جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، استعداداتها لانطلاقة مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم للإناث، في دورتها السابعة، التي ستقام خلال الفترة من 16 إلى 22 سبتمبر الجاري، على مسرح ندوة الثقافة والعلوم بمنطقة الممزر بدبي.

وذكر المستشار إبراهيم محمد بوملحه مستشار صاحب السمو حاكم دبي للشؤون الثقافية والإنسانية، رئيس اللجنة المنظمة للجائزة، أن الجائزة بدأت فور انتهاء الدورة الماضية، بمخاطبة أكثر من 120 دولة وجالية حول العالم، للمشاركة في هذه الدورة، التي يتوقع أن تشهد مشاركة واسعة وكبيرة، وذلك بعد النجاح الذي صاحب الدورات السابقة، والسمعة الطيبة والمتميزة لهذه المسابقة، باعتبارها واحدة من أفضل المسابقات القرآنية الدولية للإناث على مستوى المنطقة والعالم، وتحمل اسم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، حيث عرف العالم إسهامات سموها البارزة في جميع المجالات.

شروط

وقال بوملحه إن شروط المشاركة في هذه المسابقة، كما هي في الأعوام السابقة، ومنها ألا يزيد عمر المرشحة عن 25 عاماً، وأن تكون حافظة للقرآن الكريم كاملاً مع التجويد، كما ذكر بوملحه أن القائمين على الجائزة في عمل دائم ومتابعة مستمرة، وذلك من خلال التواصل مع ممثلي الدول، لضمان الترشيح قبل وقت كافٍ، كما جرى التنسيق مع شركاء الجائزة، كندوة الثقافة والعلوم، بشأن حجز قاعة الندوة، لتقام عليها فعاليات المسابقة، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، وكذلك مع هيئة الطرق والمواصلات، بشأن توفير المواصلات الخاصة بتنقلات المتسابقين، وبلدية دبي في ما يتعلق بتصميم وتنفيذ الديكورات الخاصة بمسرح المسابقة، كما تم التنسيق مع مؤسسة دبي للإعلام، بشان النقل التلفزيوني عبر قناة نور دبي الفضائية، وكذلك ستقوم الجائزة بالنقل المباشر للفعاليات على قناة الجائزة على اليوتيوب، كما جرى التواصل مع عدد من الدوائر الأخرى بشأن الدعم اللوجستي، أما عن وحدة المسابقات، فقد قامت خلال الفترة الماضية بالانتهاء من وضع الأسئلة التي ستوجه للمتسابقات، وكذلك إدارة تقنية المعلومات، قامت بتحديث وتطوير نظام التحكيم الإلكتروني.

وأضاف بوملحه أن الجائزة قد انتهت من عملية اختيار لجنة التحكيم الدولية من عدد من المشايخ المتميزين من أصحاب الخبرة في تحكيم المسابقات الدولية، الحاصلين على إجازات عليا في القراءات المتعارف عليها.

وفى ختام تصريحه، عبّر بوملحه عن شكره وتقديره للمساندة والدعم الكبير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لما يقدمه من دعم بسخاء لجميع الفعاليات والمسابقات التي تنظمها الجائزة على مدار العام، ولمسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية بشكل خاص، وذلك لما تحمله من اسم عزيز على شعب الإمارات وشعوب العالم.

Email