تنفيذاً لتوجيهات رئيس الدولة

حمدان بن زايد يأمر الهلال الأحمر بتقديم مساعدات عاجلة للمغرب

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أمر سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، الهيئة بتقديم مساعدات إنسانية عاجلة للمتأثرين من الزلزال الذي تعرضت له بعض مناطق المملكة المغربية الشقيقة.

وشرعت هيئة الهلال الأحمر في تنفيذ برنامج إغاثي على وجه السرعة تقدم من خلاله كميات كبيرة من مستلزمات الإيواء والمواد الغذائية والاحتياجات الضرورية الأخرى، يستفيد منها المتضررون في المناطق الأكثر تأثرا بتداعيات الكارثة.

وتعمل غرفة طوارئ الهيئة على تقييم الأوضاع الإنسانية الميدانية، ودراسة الاحتياجات الماسة في الوقت الراهن، وتجري الهيئة حاليا ترتيباتها وإجراءاتها التنسيقية مع سفارة الدولة في الرباط، والجهات المغربية المختصة، لتوفير المساعدات بالسرعة التي تواكب حجم الكارثة، وتفي باحتياجات المتأثرين وتساهم في تحسين ظروفهم وتخفيف معاناتهم.

وتأتي أوامر سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، في إطار حرص سموه على الحد من تداعيات الزلزال على الأشقاء في المغرب، وتعزيز دور الامارات الإنساني على الساحة المغربية في الوقت الراهن، وتقديم المساعدات للمحتاجين والمتضررين من الزلزال في مختلف المناطق المتضررة.

كما تجسد أوامر سموه دور الإمارات المهم والمؤثر في تعزيز مجالات الاستجابة تجاه القضايا الإنسانية التي تؤرق المجتمعات البشرية حول العالم، ويضعها في مقدمة الدول التي تسخر إمكاناتها لتخفيف الأضرار الناجمة عن الكوارث، وذلك عبر تدخلها السريع والقوي لصالح المتأثرين من منطلقات إنسانية بحتة دون أي اعتبارات أخرى.

وقدم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، خالص تعازيه وصادق مواساته لجلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الشقيقة، وللشعب المغربي في ضحايا الزلزال، داعيا المولى عز وجل أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

وأكد سموه وقوف الإمارات الى جانب المغرب حكومة وشعبا في هذا المصاب الجلل، وتقديم كل ما من شأنه أن يساهم في تخفيف وطأة الكارثة على الشعب المغربي الشقيق، ومساعدته على تجاوز ظروفه الراهنة.

يذكر أن زلزالا بقوة 7 درجات على مقياس ريختر ضرب عددا من المناطق المغربية في ساعة متأخرة من مساء أمس، وأدى إلى وقوع مئات القتلى والمصابين، كما أدى إلى أضرار في المباني والممتلكات.

Email