نتائج إيجابية لـ«طرق دبي» بعد أتمتة إجراءات حجز المركبات المخالفة

أكدت هيئة الطرق والمواصلات في دبي تحقيق نتائج إيجابية وبعد فترة قياسية من تطبيق الإجراءات المؤتمتة لعمليات حجز المركبات المُخالِفة في ساحة لهباب في إمارة دبي، وذلك بالتعاون مع شركة الإمارات لخدمات المواقف استناداً إلى عقدٍ أبرمهُ الطرفان مطلع العام الجاري.

وتفصيلاً، قال عيسى الأميري، مدير إدارة الخدمات الإدارية بقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات: «تم تطبيق العديد من الاجراءات التحسينية ساهمت في إحداث تطور واضح خلال زمن قياسي، خاصة تطبيق النظام الذكي في تطبيق الإجراءات الخاصة بالساحة. حيث استخدمنا مسح رمز التعريف الذكي (QR Code) أثناء استلام أو تسليم المركبة داخل الساحة، وسهلنا إعداد التقارير المطلوبة مع البيانات التفصيلية من النظام (Dashboard)، ونظّمنا عملية صف المركبات داخل الساحة حسب صنف كل مركبة، وأضفنا مواقف مرقمة في الساحة لتحديد أماكن صف المركبات بسهولة وفعالية».

وأضاف: «نعمل باستمرار أيضا على تحديث موقع المركبة بشكل دوري في النظام المزود بتحديد المواقع مما يسهّل على موظف مركز إسعاد المتعاملين تحديد مكان المركبة عند المراجعة أو إجراءات فك حجز وتسليم المركبة للمتعامل، وتم إجراء عمل صيانة شاملة للساحة، وتم تخصيص منطقة محددة للمركبات الخاضعة للإدراج بالمزاد».

وقد أطلق الطرفان ثلاث مبادرات مشتركة لتطوير الخدمة شملت: مبادرة رصد المركبات المخالفة، مبادرة استحداث منصة موحدة للاستعلام عن المركبات المحجوزة في ساحات الحجز، ومبادرة خدمة المساعدة على الطريق بالتعاون.

الجدير بالذكر أن العقد المبرم بين هيئة الطرق والمواصلات وشركة الإمارات للمواقف يمنح شركة الإمارات للمواقف صلاحية نقل وحجز المركبات الخفيفة والثقيلة والمقطورات المخالفة ميدانياً للضوابط واللوائح والتشريعات الاتحادية والمحلية. ويهدف العقد إلى تطوير نظام الحجز وربطه مع النظام المروري والإلكتروني لتبادل معلومات المركبة المحجوزة واحتساب الرسوم الواجب سدادها، وتطوير النظام المستخدم لحفظ بيانات المركبات المحالة إلى لجنة بيع المركبات إلى شرطة دبي والاحتفاظ بجميع بيانات بيع هذه المركبات في المزادات.

الأكثر مشاركة