تسهم في تطوير القطاعات الاجتماعية والاقتصادية

«خبراء الإمارات».. كوادر وطنية ملهمة لصياغة المستقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

يواصل برنامج خبراء الإمارات، الذي تم إطلاقه في 2019، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تطوير الكوادر الوطنية المتخصصة، من أجل تعزيز دورها في صياغة مستقبل الإمارات، وتعزيز مسيرة التنمية، وإحداث تحول استراتيجي في قطاعات النمو المستقبلية.

ويدعم البرنامج الرؤية الاستراتيجية للدولة، من خلال تقديم الخبرات التخصصية والمهارات القيادية، ليضمن جاهزية الكوادر الوطنية، للمساهمة بفعالية في تطوير القطاعات الاجتماعية والاقتصادية الرئيسية.

ويجمع برنامج خبراء الإمارات، الذي يستمر على مدار ثمانية أشهر، الأكاديميين من المنظمات الرائدة، وخبرات العمل الشاملة والتوجيه الفردي تحت إشراف القادة في حكومة الإمارات وكبار المسؤولين في مختلف القطاعات، لتعزيز تبادل المعرفة والتفكير المبتكر.

الدفعة الثالثة

وتركز الدفعة الثالثة من برنامج خبراء الإمارات على 15 قطاعاً، ضمن ثلاث مجموعات استراتيجية وهي: «التطور الاقتصادي والتنمية الاجتماعية والاستدامة والبنية التحتية»، بما يسهم في تعزيز مهارات المشاركين، وإثراء خبراتهم القيادية، ليكون لهم دور فعال بالمساهمة في المشاريع الاستراتيجية، التي تضمن تحقيق الأولويات الوطنية. ويعمل المشاركون في الدفعة الثالثة ضمن البرنامج، في إطار «عام الاستدامة» واستضافة الإمارات لمؤتمر الأطراف «كوب28» بنهاية العام الجاري، من خلال إعداد تقارير تحدد تأثير «كوب28» على قطاعاتهم ومشاركتهم في اجتماعات مع رؤساء شركات الاستدامة، بما يسهم في تمكينهم وتعزيز خبراتهم، ليكونوا صانعي التغيير في مجال الاستدامة.

وفي لقاءات مع عدد من المشاركين في برنامج خبراء الإمارات بنسخته الثالثة، الذي يركز على 15 قطاعاً حيوياً تنسجم مع الأولويات الوطنية للدولة، قال محمد طرموم مدير مساعد أول الاستثمار في الإمارات في شركة مبادلة للاستثمار: قطعنا أكثر من نصف مدة البرنامج، الذي يستمر ثمانية أشهر، ومن خلال العمل تحت إشراف الموجه، وبفضل الوحدات التدريبية المتميزة، التي يقدمها الشركاء الأكاديميون المتمرسون، فقد ساعدني البرنامج في تطوير وتعزيز مهارات وإثراء خبراتي.

وأوضح عبدالله الشحي، رئيس قسم الأبحاث الاستراتيجية في وكالة الإمارات للفضاء: إن برنامج خبراء الإمارات يشكل منصة استثنائية لإعداد قادة المستقبل في قطاعات مختلفة لا سيما قطاع الفضاء، الذي يسهم في تطوير الاقتصاد الوطني ومهارات العلوم التكنولوجيا في الدولة.

وقالت وحيدة الحضرمي مدير إدارة ترويج الصناعات الثقافية والإبداعية الوطنية في وزارة الثقافة والشباب إن مشاركتها في برنامج خبراء الإمارات يسهم في تعميق معرفتها وإثراء مهارتها القيادية، والمساهمة في المشاريع الاستراتيجية ذات الأهمية الوطنية.

فرصة ذهبية

وعبرت فاطمة راشد آل علي، مدير مشاريع في شركة مبادلة للرعاية الصحية عن سعادتها بالمشاركة في برنامج خبراء الإمارات، الذي يمثل فرصة ذهبية لجميع المشاركين ومنصة متكاملة، لتبادل الخبرات والمعرفة والتفكير المبتكر.

وقال سعود النوري، رئيس الشراكات الدبلوماسية في مكتب المبعوث الخاص للتغير المناخي لدولة الإمارات: إن البرنامج يسعى إلى عرض ودراسة أفضل الممارسات العالمية في تطوير طرق التفكير والعمل، حيث يضع إطار عمل يتماشى مع سياسات الدولة وطموحاتها،والمساهمة في تحقيق الرؤية الاستراتيجية للدولة، والمساعدة في تحديد ثغرات أنظمة العمل، وتقديم أفضل الحلول لمعالجة المشكلات، ومن ثم تنمية الشغف ذاته لدى الجيل القادم من الإماراتيين، ودعم تأهيلهم.

وذكرت ميثاء الهاملي، مدير قسم التقييم والحفاظ البحري، قطاع التنوع البيولوجي البري والبحري في هيئة البيئة- أبوظبي أن برنامج خبراء الإمارات يعرف أعضاءه من جميع القطاعات على مدار 8 أشهر على شبكة من الخبراء أصحاب المهارات المتميزة من الدفعات السابقة، ولذلك فهو واحد من أقوى عناصر البرنامج لا سيما أن عمل الخبراء من متعددي التخصصات من مختلف القطاعات والدفعات السابقة أمر بالغ الأهمية، لضمان الاستمرارية والانسجام، والحرص على فعالية هذا البرنامج.

طباعة Email