وصول سفينة إماراتية تحمل ألف طن مساعدات إلى اللاذقية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وصلت إلى ميناء اللاذقية، اليوم، سفينة مساعدات إماراتية تحمل ألف طن (37500 طرد غذائيَّ»، سيَّرتها هيئة الهلال الأحمر ضمن عملية «الفارس الشهم 2»، وذلك في إطار جهود الهيئة لتعزيز مرحلة التعافي لمصلحة الشعب السوري الشقيق.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة بوزارة الدفاع أن هذه الشحنة تأتي امتداداً للمساعدات الإماراتية المستمرة من خلال الجسر الجوي المتواصل منذ وقع الزلزال الشهر الماضي، وتُعَدُّ السفينة أكبر كمية مساعدات تصل دفعة واحدة، وسيتم توزيعها على المناطق المتضررة من الزلزال بالتنسيق مع الهلال الأحمر السوري.

وأكد معالي الدكتور حمدان مسلم المزروعي، رئيس مجلس إدارة هيئة الهلال الأحمر، أن توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان تأتي في إطار الدور الذي تضطلع به دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة للحد من التداعيات الإنسانية التي خلَّفتها كارثة الزلزال على الساحتين السورية والتركية، مشيراً إلى حرص سموه على تقديم أفضل الخدمات الإنسانية للأشقاء لمساعدتهم على تجاوز ظروفهم الراهنة.

وقال إن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ماضية في تعزيز استجابتها لمصلحة المتضررين ضمن عملية «الفارس الشهم2» التي أطلقتها الإمارات في إطار التزامها الإنساني ومسؤوليتها التضامنية مع ضحايا الزلزال في سوريا وتركيا، لافتاً إلى أن الهيئة تعمل في كل الاتجاهات لتخفيف حجم المعاناة التي خلفتها الكارثة، لذلك جاءت حملة «جسور الخير» التي أطلقتها الهيئة بالتعاون مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي ووزارة تنمية المجتمع والمنظمات الإنسانية الإماراتية لمقابلة الاحتياجات المتزايدة للمتأثرين وإحداث الفرق المطلوب في جهود الإغاثة الجارية حاليا على الساحتين السورية والتركية.

وأكد أن إمدادات الإغاثة ستتواصل جواً وبحراً إلى الأشقاء في سوريا، حيث تصل خلال الأيام القليلة المقبلة سفينة أخرى إلى اللاذقية تحمل المزيد من الاحتياجات الإنسانية الضرورية للمتأثرين.

من جانبه، توجَّه المهندس تيسير حبيب، رئيس مجلس محافظة اللاذقية، بالشكر لقيادة دولة الإمارات على دورها الفعَّال في دعم سوريا من جراء الزلزال الذي وقع الشهر الماضي من خلال الجسر الجوي للمساعدات، وصولاً إلى الباخرة التي وصلت اليوم، الذي شمل مواد غذائية وأدوية ومعدات طبية أسهم بشكل كبير في تخفيف المعاناة عن المتضررين.

وقال رئيس مجلس محافظة اللاذقية: «نثمن الدور الفعال للهلال الأحمر الإماراتي وتعاونه المثمر مع منظمة الهلال الأحمر العربي السوري في سرعة تقديم المساعدات وتقديم الدعم بأشكاله المختلفة».

طباعة Email