وزارة الصحة تشدد على المصانع لضمان سلامة الأدوية خاصة أدوية السعال

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع تعميماً إلى جميع مصانع الأدوية العاملة في الدولة للتأكد من ضمان سلامة الأدوية خاصة ما يتعلق منها بأدوية السعال.

وطالبت الوزارة في تعميم صادر حصلت «البيان» على نسخة منه جميع مصنعي المنتجات الطبية التأكد من خلو الأدوية من مواد الجليسرين والسوربتول والبرولين جليكول والتي تدخل في مكونات الأشربة كمواد غير فعالة من مادتي الاثلين وثنائي الاثلين جليكول عن طريق التحليل المخبري وذلك حسب طريقة التحليل المتبعة في دستور الأدوية الأميركي لكل مادة، وفي حال عدم توفر الأجهزة المخبرية اللازمة لتحليل هذه المواد لدى المصنع فإنه يمكن للمصنع إجراء التحليل بإحدى المعامل المعتمدة في الدولة.

كما طالبت الوزارة المصانع بتقديم نتائج تحليل المواد السابقة مع ضرورة التقيد بالحد الأدنى المقرر في دستور الأدوية الأميركي، وشددت الوزارة في التعميم  الصادر أنه يجب أن يكون المصنع على دراية بمراحل انتاج وتوريد هذه المواد من خلال سلسلة التوزيع ومعرفة تصنيع مكان المادة وما إذا كانت مخصصة للاستخدام في صناعة المنتجات الطبية مع ضرورة تدوين كل مراحل الانتاج وسلسلة التوريد الخاصة بهذه المواد.

وأكدت الوزارة في تعميمها على ضرورة الالتزام بما جاء في التعميم وفي حالة عدم الالتزام سيتم إحالة الموضوع إلى اللجنة المختصة للنظر والبت فيه واتخاذ الاجراءات اللازمة في هذا الشأن وذلك وفقاً للتشريعات المعمول بها في الدولة.

وجاء تعميم وزارة الصحة ووقاية المجتمع بناء على دعوة منظمة الصحة العالمية، السلطات الصحية في العالم إلى اتخاذ إجراءات فورية ومتضافرة لحماية الأطفال من أدوية سعال سامة، تسببت في وفاة المئات بثلاث دول العام الماضي.

فقد أعلنت المنظمة في بيان، عن أن أكثر من 300 طفل معظمهم دون سن الخامسة، قد توفوا في غامبيا وإندونيسيا وأوزبكستان، عام 2022 بسبب مشاكل في الكلى ناتجة عن استعمال أدوية تحتوى على مواد سامة.

طباعة Email