مجلس الأمن السيبراني يدخل «غينيس» في مسابقة «سايبر دريلز»

محمد الكويتي خلال تسلم شهادة غينيس | وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

دخل مجلس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية بتحقيق رقم قياسي عالمي لأكبر عدد من المشتركين من موظفي الحكومة وطلبة الجامعات على مستوى الدولة في مسابقة «سايبر دريلز» كأكبر محاكاة لهجمات الأمن السيبراني. وتضمنت مسابقة «سايبر دريلز» للهواة والمحترفين التي نظمها المجلس خلال فعاليات الدورة الـ 24 للمعرض والمؤتمر التجاري للأمن والسلامة «إنترسيك» 2023 مجموعة من اختبارات القدرات الإلكترونية وقياسها من أجل الاستجابة للحوادث الأمنية، والتي اعتبرت واحدة من أكبر مسابقات محاكاة هجمات الأمن السيبراني.

وشهدت المسابقة مشاركة كبيرة من المحترفين والهواة، إذ شارك 150 متسابقاً من الموظفين وطلاب الجامعات على مستوى الدولة ضمن أربعة محاور رئيسية وهي «تحديات التشفير ومهاجمة الخوادم والهندسة العكسية وأمن الإنترنت».ونفذ مجلس الأمن السيبراني على مدار أيام المعرض محاكاة سيبرانية للتحديات الأمنية في قطاعات التعليم والفضاء والاتصالات وتطبيق الأمن والطاقة والنقل وغيرها من القطاعات الاستراتيجية.

وقال الدكتور محمد الكويتي، رئيس مجلس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات: إن مسابقة «سايبر دريلز» جاءت في إطار جهود المجلس بتعزيز الوعي الوطني بالتهديدات والمخاطر السيبرانية وتمكين جيل جديد بأدوات مبتكرة في مواجهة مواجهة الجرائم السيبرانية.

وأضاف أن مسابقة «سايبر دريلز» تأتي ضمن مجموعة تمارين الدرع الواقية السيبرانية، والتي تشكل جزءاً من الاستراتيجية الشاملة لمجلس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات، والتي يهدف من خلالها لتأهيل الكوادر الوطنية القادرة على حماية الأمن السيبراني من خلال بنية تحتية آمنة ومحصنة.

يذكر أن المعرض والمؤتمر التجاري للأمن والسلامة «إنترسيك» 2023 شهد مشاركة أكثر من 1000 جهة عارضة من 55 دولةً مختلفة وحضوراً مكثفاً لخبراء حلول الأمن السيبراني والقادة المحليين والإقليميين والدوليين وخبراء من القطاعين العام والخاص والمستشارين السيبرانيين، بالإضافة إلى خبراء اقتصادات الأمن السيبراني والمشترين من الشركات.

طباعة Email