أسرتان بالفجيرة توزعان كسوة الشتاء على 100 عامل

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلاقاً من مشاعر مفعمة بحب الخير ومساعدة الآخرين، اجتمعت أسرتا خميس الكندي وفهد خلفان الحساني بالفجيرة، لتنفيذ مبادرة بصمات دافئة في شتاء بارد للموسم الثاني التي تستهدف أكثر من 100 عامل.

وذلك من خلال توزيع كسوة الشتاء عليهم في محاولة للتخفيف من أثر برودة الطقس عليهم، وتوفير الاحتياجات المناسبة من الملابس الشتوية والأغطية، وهي مبادرة عكست نهجاً راسخاً في المجتمع الإماراتي الذي ترعرع أفراده ونشأوا على مد يد العون والمساعدة.

وأكد خميس خلفان الكندي أن المجتمع بحاجة لطاقات كل أفراده، حيث إن العمل الخيري والتطوعي لا يقتصر على عمر معين ويمكن لكافة الفئات والأعمار المساهمة فيه الأمر الذي يمنح أصحابه الرضا لما يقدمونه في سبيل الخير دون مقابل، لذلك نحرص على إشراك الأبناء في مبادرات مجتمعية وخيرية وإنسانية لتقوية قيم التعاون بين أفراد الأسرة الواحدة وتشجيع العمل التطوعي.

طباعة Email