أكبر «حاضنة مفتوحة» موزعة على المراكز التجارية

10 مشروعات استقطبتها مبادرة «محطة الشباب» في 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقطبت مبادرة «محطة الشباب» التي أطلقتها المؤسسة الاتحادية للشباب خلال العام الماضي، أكثر من 10 مشروعات بدأت أنشطتها في المراكز الإبداعية والتجارية على مستوى الإمارات.

وتعد المبادرة بمثابة أكبر حاضنة تجارية مفتوحة موزعة على المراكز التجارية والأسواق والمطارات والمرافق الثقافية والسياحية في الدولة، حيث يستطيع رواد الأعمال الشباب إطلاق مشروعهم، ومن ثم الاستفادة من الامتيازات العديدة التي توفرها المؤسسة.

3 سنوات

وشارك في المبادرة التي انطلقت قبل 3 سنوات نحو 30 مشروعاً تجارياً ناشئاً لشباب بمختلف المناطق التسويقية الجاذبة في الإمارات حتى سبتمبر الماضي، وتقدم المؤسسة الاتحادية للشباب العديد من الامتيازات، للشباب المستفيدين من مبادرة «محطة الشباب» وتشمل توفير المساحات بشكل مجاني، وتقديم التوجيه والإرشاد لهم لتطوير قدراتهم وإمكاناتهم.

وصولاً إلى الترخيص للمشروع، وتقديم المعدات الأساسية التي يحتاجها النشاط الذي يعملون به، وذلك بهدف دعم إطلاق مشاريعهم التجارية الناشئة الجديدة، بالإضافة إلى الحصول على علامة بمجهود الشباب.ويجب توفر بعض الاشتراطات للراغبين في الانضمام إلى المبادرة، من بينها أن يكون صاحب المشروع التجاري من مواطني الدولة، ومن الفئة العمرية بين 18 إلى 35 عاماً.

وألا يكون للمشروع أي فروع أخرى، حيث تخصص المحطات للمشاريع التجارية الجديدة، فضلاً عن أن تكون الفكرة جديدة على أسواق الدولة، وتمت دراستها بشكل سليم، وتم وضع خطط لنجاحها، وتربط المبادرة وبالتعاون مع مجموعة من الشركاء الاستراتيجيين على مستوى الدولة، بين المشاريع التجارية الشابة، والعملاء بشكل مباشر ما يمنحهم فرصة لتقييم منتجاتهم وأداء شركاتهم.

مواقع متميزة

وتتضمن المواقع التجارية المتميزة في مختلف الإمارات التي تشارك في المبادرة العديد من الأماكن المهمة، ومن بينها ياس مول، ومطار دبي الدولي، ودبي مول، وسيتي ووك، والسيف، ولاست إكزت القــدرة، ولاست إكزت ماد إكس في شارع الشيخ زايد، ومكتبة الصفا للفنون والتصميم، ومتحف الاتحاد، وســيتي سنتر مردف، وقلب الشارقة، وحديقة العلم بعجمان، ومول أم القيوين، ومنار مول، والحمرا مول، وسيتي سنتر الفجيرة، وفي جميع مراكز الشباب بالإمارات.

وتتيح كل محطة من محطات الشباب الفرصة لإطلاق المشاريع الجديدة خلال فترة زمنية تمتد لـ6 أشهر قابلة للتجديد في مختلف مناطق الدولة، وذلك في المساحات الأكثر حيوية لنجاح الأعمال، حيث يتم توفير مساحات مصممة مسبقاً لهم تتسع لاستيعاب العديد من المعدات وتتصف بالمرونة في التغيير، فيما بإمكان الشباب كذلك الحصول على التوجيه والإرشاد.

وذلك من خلال الخبراء الذين تتعاون معهم المؤسسة الاتحادية للشباب، لتقديم النصائح لرواد الأعمال الشباب حول نوعية مشروعاتهم، ونموذج العمل، وطرق تحسين أداء المشروع. وتقدم مبادرة «محطة الشباب» كذلك فرصة الترخيص والحصول على تصريح مزاولة نشاط ضمن المحطة.

فضلاً عن توفير المعدات الأساسية لهم الخاصة بمشروعهم بما فيها المعدات التقنية ومساحات العرض وغيرها، والحصول على علامة «بمجهود الشباب» لتكون ضمن قصص نجاح المشاريع الشبابية في الدولة. وتعمل الحاضنة التجارية في قلب الأسواق والمراكز الحيوية.

حيث توفر فرصة للمشاريع الشابة للدخول إلى حلبة المنافسة إلى جانب العلامات التجارية العالمية، والسماح للقائمين عليها لاكتساب مهارات ريادية عبر تجارب عملية، من خلال تحمّل المبادرة لتكلفة استئجار المساحات، وبالتالي تقليل المخاطر والتحديات التي تواجه رواد الأعمال الشباب، كما أنها تعطيهم فرصة أكبر لتركيز جهودهم للاستثمار بنقاط القوة في منتجاتهم وخدماتهم، وتعزيز تنافسيتها وتحسين أداء شركاتهم وتطويرها دون تحمل أعباء أو مخاطر مالية.

طباعة Email