تلقى اتصالاً هاتفياً من كامالا هاريس

محمد بن زايد يبحث ونائبة الرئيس الأمريكي العلاقات الثنائية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تلقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، اتصالاً هاتفياً من كامالا هاريس نائبة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة، أكدت فيه التزام بلادها الدائم بأمن دولة الإمارات العربية المتحدة في إطار الشراكة الأمنية وعلاقة الصداقة والتحالف التاريخية بين البلدين، وذلك بمناسبة الذكرى الأولى للاعتداءات الإرهابية الحوثية على بعض المواقع والمنشآت المدنية في دولة الإمارات في العام الماضي.

وقدمت شكرها لاستضافة دولة الإمارات مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية في شأن تغير المناخ «كوب 28».

اهتمام

وتطرق الاتصال إلى العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتنميتها في مختلف المجالات إضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك وفي مقدمتها المستجدات في منطقتي الخليج العربي والشرق الأوسط.

وأكد سموه ونائبة الرئيس الأمريكي في الاتصال الهاتفي، الحرص المشترك على تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، والتشاور المستمر في التطورات في المنطقة والعالم.

>

› حرص مشترك على تعزيز العلاقات الاستراتيجية والتشاور المستمر حول تطورات العالم

› أمريكا تؤكد التزامها بأمن الإمارات في إطار علاقة الصداقة والتحالف التاريخية بين البلدين

 
طباعة Email