الاستمتاع بالمناظر البانورامية للكثبان ومشاهدة الشروق والغروب

المناطيد رحلة استثنائية لاكتشاف صحراء دبي

رحلات المناطيد تستهوي عشاق الصحراء | تصوير: زافير ويلسون

ت + ت - الحجم الطبيعي

تخطت شهرة الأماكن الترفيهية في دبي حدود المدينة، إذ تحوي وجهات سياحية شهيرة، وتتيح وسائل ترفيه متنوعة، ومن أهم هذه الأماكن منطقة مرغم، التي تتميز بصحرائها ذات الرمال الحمراء وسمائها التي تشكل لوحة إبداعية من المناطيد التي تحاكي الطيران في الهواء الطلق للاستمتاع بأجمل شتاء في العالم.

وتجذب سياحة التحليق بالمناطيد العديد من العائلات والأصدقاء للاستمتاع على متنها بالخيوط الذهبية لشروق وغروب الشمس، التي تأخذ عشاق هذه الأجواء في رحلة ممتعة مع أمهر الطيارين الذين يحلقون على ارتفاع 1200 متر فوق صحراء دبي.

زوار

ويستمتع زوار دبي، عشاق المغامرة برحلة جوية خيالية عند شروق الشمس بصحبة الطيارين المختصين على متن مناطيد ملونة تعكس الإيجابية وتنشر السعادة والراحة في نفوس الممارسين والمحبين لهذا النوع من الترفيه، إذ تجتمع الرحلات التي تنطلق في سماء دبي قبل شروق الشمس بنحو 30 دقيقة، ويتم إعطاء ركاب المناطيد التعليمات والإرشادات التي تضمن لهم رحلة آمنة.

ومن ثم تنقلهم شركات متخصصة في هذا المجال إلى أماكن الإقلاع للاستمتاع بمشاهدة الرمال الحمراء، ومشاهد أخاذة لشروق الشمس، وبعدها يبدأ المنطاد بالارتفاع في سماء دبي ليصل إلى 4000 قدم، بعدها يظهر المشهد البانورامي لشروق الشمس على الكثبان الرملية، كما يمكن للزوار البحث من علو عن المها العربية والغزلان أو الجمال ومتابعتها وهي تتجول فوق رمال الصحراء.

ريادة

وتعتبر دبي رائدة في مجال تنظيم الرحلات بالمناطيد، حيث يوجد فيها فرق من الطيارين العالميين الذين يتمتعون بخبرة طويلة لتوفير رحلات آمنة لمدة ساعة واحدة لتحلق بالزوار فوق محمية دبي الصحراوية.

متعة ومرح

وفي منطقة مرغم، على بعد 30 دقيقة من وسط مدينة دبي، ينطلق الزوار نحو المتعة والمرح، حيث تعد من أهم الأماكن التي يجب زيارتها، لتجاربها المميزة، ولطرقها التي لا غنى عن التجول بها بحثاً عن المغامرة، إذ تنظم بها رحلات وجولات في الطرق الرملية عبر مركبات التضاريس ذات الدفع الرباعي، إلى جانب رحلات وجولات في الطبيعة والحياة البرية، بالإضافة إلى جولات لمشاهدة معالم المدينة من عمق الصحراء.

وتنظم الرحلات بالمنطاد بين الساعة الخامسة صباحاً والسادسة مساءً، وتوفر جولة ركوب المنطاد في دبي الاستمتاع بالإطلالة الساحرة على الصحراء والتعرف إلى الحيوانات التي تقطن فيها مثل المها، والغزلان، والأرانب الصحراوية والإبل، ويطلق عليها «رحلة الراحة»، وهي الأكثر شعبية بين مجموعة من الأنشطة، ويتراوح أعداد الركاب في السلة المستخدمة في الرحلة، ما بين 12 إلى 20 راكباً.

 

 

طباعة Email