الإمارات تستضيف «مجالس المستقبل العالمية» أكتوبر المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

تستضيف دولة الإمارات النسخة المقبلة من اجتماعات «مجالس المستقبل العالمية» في أكتوبر 2023، وذلك في إطار حرص دولة الإمارات العربية المتحدة على دعم الجهود المبذولة لدراسة واستشراف المستقبل في عدد من القطاعات الحيوية والتنموية، وتبادل الخبرات والتجارب وإيجاد حلول مناسبة لكل الموضوعات التي تأخذ حيزاً كبيراً من الأهمية على المستوى الدولي، بما في ذلك الاستدامة البيئية والتنموية وتعزيز الجاهزية للمستقبل. وجاء الإعلان عن ذلك ضمن اتفاقية الشراكة .

والتي تم توقيعها مع منتدى الاقتصاد العالمي المنعقد في سويسرا، حيث وقع الاتفاقية عبدالله لوتاه، مساعد وزير شؤون مجلس الوزراء للتنافسية والتبادل المعرفي، المدير العام لمكتب رئاسة مجلس الوزراء، ممثلاً حكومة دولة الإمارات، وسعدية زهيدي المديرة العامة للمنتدى الاقتصادي العالمي ممثلاً المنتدى، وذلك بحضور نخبة من الشخصيات والمسؤولين الحكوميين وصناع القرار.

وتستضيف النسخة المقبلة من مجالس المستقبل العالمية أكثر من 500 خبير عالمي ومفكر، علاوة على مسؤولين حكوميين وممثلين عن المنظمات الدولية والأكاديميين لوضع خطط المستقبل والتي تحدد توجهات «دافوس» 2024. وتستهدف الاتفاقية تعزيز الشراكة مع المنتدى في سبيل ترسيخ مبادئ الحوار والتنسيق على المستوى الدولي، بما يساهم في تحقيق مستقبل أفضل للبشرية جمعاء.

وتعد المجالس منصة عالمية تعقد سنوياً وتجمع نخبة من العلماء والمفكرين وقادة المستقبل وتستهدف تبادل المعارف، وتصميم الحلول المبتكرة لمواجهة تحديات المستقبل، عبر حوار مفتوح يجمع بين علماء ومفكرين وباحثين في المستقبل وقطاعاته وآفاقه وتصوراته.

وتعكس استضافة دولة الإمارات لهذا الحدث، رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في ترسيخ قيم التعاون المشترك.

وفي هذا الإطار قال عبدالله لوتاه: إن التعاون بين حكومة دولة الإمارات ومنتدى الاقتصاد العالمي – دافوس، ليس الأول من نوعه، حيث كانت دولة الإمارات قد وقعت في عام 2016، اتفاقية مع المنتدى بشأن استضافة النسخ الأربع من الاجتماعات السنوية.

طباعة Email