شهد انطلاق فعاليات ملتقى أم القيوين للسياحة

راشد بن سعود: حريصون على تطوير السياحة

راشد بن سعود خلال حضوره «ملتقى أم القيوين للسياحة» | وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين، أمس، انطلاق فعاليات «ملتقى أم القيوين للسياحة» الذي تنظمه دائرة السياحة والآثار في فيدا منتجع الشاطئ بأم القيوين، ويستمر حتى اليوم الخميس.

حرص

وأكد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا حرص إمارة أم القيوين على العمل مع كافة شركائها من مختلف القطاعات الحيوية من أجل وضع خطط استراتيجية لتطوير وتنمية القطاع السياحي في الإمارة، من خلال استثمار كافة الوسائل والموارد المتاحة، التي تعزز حضور إمارة أم القيوين على خارطة السياحة المحلية والعالمية، تماشياً مع رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، حيث أصبحت الإمارة تحظى بالمشاريع التنموية النوعية خاصة في ما يرتبط بقطاع السياحة البيئية.

جولة

وقام سمو ولي عهد أم القيوين بجولة في أروقة المعرض المصاحب للملتقى، واطلع على أجنحة الجهات الحكومية والفنادق وشركات السياحة والسفر، كما تعرف سموه على أبرز ما تقدمه تلك الجهات من مشاريع ومبادرات سياحية ومدى انعكاسها على الإمارة واقتصادها.

وأشاد سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا بجهود الشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا رئيس دائرة السياحة والآثار بأم القيوين وجميع العاملين في الدائرة، مؤكداً على ضرورة بذل المزيد من الجهد لتنمية القطاع السياحي في إمارة أم القيوين وجعلها مقصداً للزوار والسياح.

هدف

من جانبه أكد الشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا رئيس دائرة السياحة والآثار بأم القيوين أن الهدف من «ملتقى أم القيوين للسياحة» هو تأسيس قطاع سياحي جاذب للسياح والاستثمارات من خلال الترويج وبناء الشراكات وجعل إمارة أم القيوين مقصداً عالمياً للسياحة البيئية والثقافية، بالإضافة إلى الترويج السياحي ودعم الاستثمار والشراكات السياحية والسياحة البيئية والثقافية، وذلك بما يتواءم مع توجهات حكومة أم القيوين ورؤيتها المستقبلية.

وقال رئيس دائرة السياحة والآثار إن استراتيجية السياحة في الإمارة تتبنى في رؤيتها وأهدافها تحويل الإمارة إلى وجهة سياحية واستثمارية مستدامة وجاذبة وتتخذ من السياحة الأثرية والترفيهية والبيئية محركات رئيسية تقود جهود تنمية القطاع السياحي وتعتمد عدداً من المحاور لتهيئة بيئة داعمة للسياحة.

وأشار رئيس دائرة السياحة والآثار بأم القيوين أن انطلاق «ملتقى أم القيوين للسياحة» هو انعكاس واضح لرؤية سمو ولي عهد أم القيوين بتعزيز مكانة أم القيوين كإحدى أفضل الوجهات السياحية.

حضر افتتاح الملتقى الشيخ عبدالله بن سعود بن راشد المعلا رئيس دائرة المالية بأم القيوين والشيخ علي بن سعود بن راشد المعلا رئيس دائرة بلدية أم القيوين والشيخ صقر بن سعود بن راشد المعلا رئيس دائرة الحكومة الذكية بأم القيوين وناصر سعيد التلاي مدير الديوان الأميري بأم القيوين وسيف حميد سالم مدير مكتب سمو ولي عهد أم القيوين وعدد من كبار المسؤولين ومديري الدوائر الحكومية في الإمارة.

طباعة Email