الإنجاز للمرة الثانية على التوالي يدعم الأجندة الاقتصادية بجعل الإمارة من أهم 3 وجهات للزائرين

حمدان بن محمد: برؤية محمد بن راشد دبي أفضل وجهة عالمية في قائمة «تريب أدفايزر»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تُوّجت دبي بلقب أفضل وجهة عالمية في جوائز اختيار المسافرين 2023 من موقع «تريب أدفايزر» (Tripadvisor Travellers’ Choice Awards)، أكبر منصة للسفر في العالم، للعام الثاني على التوالي، ما يعكس المكانة الرائدة لدبي كإحدى أبرز الوجهات السياحية المفضلة في العالم.

ويؤكد المضي بخطوات ثابتة في اتجاه تحقيق أحد الأهداف الطموحة التي حددها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ضمن أجندة دبي الاقتصادية (D33) فيما يتعلق بجعل دبي واحدة من أهم 3 وجهات عالمية للزائرين في مجالات السياحة التخصصية والأعمال، وتأكيد مكانتها كأفضل مدينة في العالم للعيش والعمل والزيارة.

وأعرب سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، عن اعتزازه بهذا الإنجاز الكبير، وقال:

«بعد أيام قليلة من إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أجندة دبي الاقتصادية للأعوام العشرة المقبلة، وتضمنت أهدافها تأكيد مكانة دبي بين أفضل 3 وجهات عالمية للسياحة والأعمال.

يأتي هذا الإنجاز العالمي وللعام الثاني على التوالي، وباختيار ملايين المسافرين من حول العالم، ليؤكد جدارة دبي وقدرتها على تحقيق هذا الهدف ويبرز مكانتها كإحدى الوجهات التي تحظى بثقة كبيرة وتقدير دولي واسع النطاق».

وأضاف سموه بأهمية الإنجاز وما استند إليه من مقومات: «التنوع الكبير للقطاع السياحي بين سياحة العطلات وسياحة الأعمال والمعارض والمؤتمرات في دبي، تدعمه بنية تحتية رفيعة المستوى ومرافق سياحية وخدمية وترفيهية بالغة التميز بالمعايير العالمية، وتسهيلات وخدمات لوجستية من الأفضل عالمياً.

عناصر لا يتوقف العمل على تطويرها ورفع مستوى جودتها وكفاءتها لتظل دبي دائماً المدينة المفضلة والنموذج المُلهم في إيجاد كل ما يلزم للترحيب بضيوفها من مختلف بلدان العالم وضمان راحتهم وسعادتهم».

ودوّن سموه على حسابه في «تويتر»: «بعد أيام من إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد أجندة دبي الاقتصادية (D33) ومن أهدافها جعل دبي من أهم 3 وجهات سياحية للزائرين من حول العالم، جاءت دبي في المرتبة الأولى كأفضل وجهة في العالم في قائمة «تريب أدفايزر»».

ووجّه سمو ولي عهد دبي الشكر إلى كل من أسهم في تحقيق هذا الإنجاز الذي يأتي كثمرة للتعاون النموذجي بين القطاعين الحكومي والخاص ضمن شراكة هدفها تعزيز خطى دبي على طريق الريادة العالمية ضمن مختلف المجالات، لا سيما على صعيد قطاع السياحة والسفر.

مؤكداً مواصلة العمل على ترسيخ تلك المكانة والارتقاء بها بتبني أفضل الممارسات وتأكيد دور دبي في تشكيل مستقبل هذا القطاع الحيوي عالمياً بتقديم نماذج جديدة ومتطورة لمعايير الجودة في السياحة والسفر، وتوفير كل ما يحتاج الزائر من متطلبات تضمن له الراحة والسعادة.

أكبر منصة عالمية

جاء إعلان اختيار دبي ضمن صدارة التصنيف الدولي للوجهات العالمية المفضلة للمسافرين لعام 2023 خلال الحفل السنوي الذي تقيمه «تريب أدفايزر»، حيث ينسجم اختيار المسافرين للإمارة، للمرة الثانية على التوالي، مع الجهود المبذولة لتعزيز اقتصاد الإمارة المتنامي بما فيه قطاع السياحة، وهي المرة الثانية في التاريخ التي تحصل فيها وجهة عالمية على اللقب لعامين متتاليين.

ويجري اختيار الجهات الفائزة بهذه الجوائز بطريقة فريدة، حيث يقوم ملايين المسافرين من جميع أنحاء العالم بتقديم تقييماتهم وآرائهم باستقلالية تامة حول مختلف الوجهات والأنشطة والتجارب التي تقدمها، كما تغطي جميع مراجعات المسافرين وتصنيفاتهم القيمة لأي وجهة مستقلة خلال فترة 12 شهراً، اعتباراً من 1 نوفمبر 2021 وحتى 31 أكتوبر 2022.

السياحة ركيزة أساسية

وقال هلال سعيد المري، مدير عام دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي: «تشكل رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الرامية إلى جعل دبي مدينة المستقبل وأفضل وجهة عالمية للعيش والعمل والزيارة، النهج الذي نعمل على أساسه.

كما أسهمت الجهود الحثيثة المبذولة من مختلف الأطراف والشركاء في إطار الشراكة الفعالة بين القطاعين العام والخاص في حصول دبي على لقب أفضل وجهة عالمية للعام الثاني على التوالي».

وتابع: «يشكل قطاع السياحة ركيزة أساسية في نمو اقتصاد دبي وتنوعه، حيث يسهم الاستمرار في تعزيز عروضنا، وتوفير تجارب استثنائية للضيوف وتطوير القطاع وتحسين مهارات العاملين فيه لتسريع نمو القطاع، وبالتالي انعكس ذلك بشكل إيجابي في اقتصاد دبي، وتعزيز مكانة الإمارة باعتبارها وجهة جاذبة للأعمال والموهوبين.

ويوفر هذا النمو للمواهب الوطنية العديد من الفرص لبدء مسيرتهم المهنية في القطاع وتطورها، حيث نحرص على مواصلة توفير التدريب والتعليم لهم وكذلك للعاملين في القطاع بشكل عام».

جوائز دولية

وتمثل جائزة «تريب أدفايزر» أحدث إضافة إلى سلسلة الجوائز الدولية التي حصلت عليها دبي، ما يؤكد مكانة الإمارة الرائدة في القطاع، كما تواصل دبي حصد الجوائز العالمية بصفتها مركزاً عالمياً في قطاع المأكولات وفنون الطهي، بالتزامن مع إطلاق دليل ميشلان الأول لدبي، ووصول دليل «غولت آند ميلو» الشهير للمأكولات الراقية للإمارة عام 2022.

ويأتي هذا التميز بفضل الخدمات المتنوعة والفريدة التي يقدمها أكثر من 13 ألف مطعم ومقهى منتشرة في جميع أنحاء دبي، كما تم تكريم وتقدير العديد من المطاعم والطهاة وتجارب الطعام في دبي خلال الحفل الافتتاحي لجوائز أفضل 50 مطعماً في الشرق الأوسط وأفريقيا 2022.

وقال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري:

«تواصل دبي ترسيخ ريادتها في قطاع السياحة العالمي باستلهام رؤية قيادتنا الحكيمة، فالجائزة تشكل حافزاً جديداً يدفعنا إلى تعزيز حضورنا ضمن أبرز الوجهات السياحية في الأعوام المقبلة. ويؤكد حفاظ دبي على مكانتها كأفضل وجهة عالمية في جوائز اختيار المسافرين من «تريب أدفايزر»، على مواصلة جهودنا المبتكرة لمواكبة آخر التطورات في قطاع السياحة والسفر».

وأكمل: «يبرز تميّز دبي في قدرتها الفريدة على مفاجأة ضيوفها في كل مرة، عبر مجموعة متنوعة من العروض المتجددة التي ترسّخ أصالتها وتقاليدها العريقة.

ونجحنا في تسليط الضوء على هذه المزايا من خلال سلسلة من الحملات التسويقية العالمية، وبدعم من حوالي ثلاثة آلاف شريك في مختلف أنحاء العالم، ونسعى خلال 2023 وما بعده للتركيز بشكل أساسي على دفع عجلة النمو، ودعم التجارب السياحية الكثيرة والمتنوعة في مختلف المجالات، بما فيها الترفيه والتسوق والثقافة والطهي وغيرها».

خيارات سفر متنوعة

تواصل دبي جهودها لتوفير عدة المبادرات التنظيمية، وتطوير البنية التحتية المتقدمة، وتقديم خيارات سفر متنوعة؛ لمواكبة المشهد السياحي العالمي سريع التطور، واستقطاب المزيد من عشّاق السفر عالمياً، كما يشهد الزخم السياحي بدبي نمواً متسارعاً؛ بفضل دعم الشركاء المحليين والدوليين، ما يرسخ مكانتها باعتبارها المدينة الأكثر أماناً وسلامة والأفضل للعيش في العالم.

وكشفت أحدث البيانات التي نشرتها دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي عن استقبال الإمارة 12.82 مليون زائر دولي بين يناير ونوفمبر 2022، ليكون بذلك أكثر من ضعف عدد زوارها خلال الفترة ذاتها من 2021، التي سجلت 6.02 ملايين زائر.

وشهدت دبي على مدار 11 شهراً من العام الماضي استقبال النزلاء والضيوف في 794 منشأة فندقية وفرت 145.098 غرفة، ما أسهم في تسجيل نسبة إشغال فندقي قوية بنحو 73 %، الذي يعد بين أعلى معدلات الإشغال عالمياً.

طباعة Email