«حماية» يطلق جوائز تشجيعية بقيمة 160 ألف درهم

خلال الإعلان عن الجوائز | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف العقيد عبد الله الخياط، مدير مركز «حماية» الدولي بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، خلال مؤتمر صحفي عقد صباح أمس، بمقر الجامعة الكندية في دبي أنه بالتعاون مع جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، وعدد من الشركاء، تم إطلاق النسخة الثانية من جائزتي «حماية كليب» و«حماية ميديا»، بقيمة إجمالية للجوائز 160 ألف درهم، بواقع 100 ألف درهم لفئة «حماية كليب» إضافة إلى منح دراسية وعقود عمل مؤقتة في شرطة دبي للطلبة الفائزين، و60 ألف درهم لفئة «حماية ميديا»، وفقاً للشروط التي تم الإعلان عنها.

وقال العقيد الخياط خلال المؤتمر: «تحت رعاية معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، تم إطلاق النسخة الثانية من مسابقات «حماية» بفئتيها، وذلك بعدما حققت الدورة الأولى نتائج فاقت توقعات المحكمين، ونالت تفاعلاً إيجابياً من المتخصصين في هذا المجال.

حيث بلغ إجمالي المشاركين في «حماية كليب» نحو 1040 مشاركاً من أكثر من 50 جنسية، وقد انطبقت الشروط الفنية على 79 فيديو، وترشح 11 عملاً فقط، للتنافس على المرحلة النهائية، ثم تم اختيار أفضل الفيديوهات التوعوية للفوز بجائز الـ100 ألف درهم، إضافة إلى إتاحة فرصة الانضمام إلى برنامج شرطة دبي الهادف إلى تبني المواهب الشابة ودعمها، وفتح أبواب الفرص التدريبية أمامها لاكتساب الخبرة وصقل المواهب.

وذلك بما يعزز جهود شرطة دبي بالتواصل مع المجتمع، وبث الروح الإيجابية بين جميع أفراده، لافتاً إلى أن الدورة الثانية تحوي فئة خاصة بـ«البورتفوليو»، وهو ملف الصور التسلسلية، ليروي المشارك فيه حكايته التوعوية، ويعبر عنها بمجموعة من الصور، يرسل من خلالها رسالته الإيجابية المؤثرة.

تنافس

وأضاف العقيد الخياط: إن «حماية كليب» تستهدف طلبة الجامعات والمعاهد والكليات من جميع الجنسيات، ومواطني دولة الإمارات المبتعثين خارج الدولة، وتفتح أمامهم باب التنافس والمشاركة لأفضل فيديو توعوي أو صورة فوتوغرافية في المجال الأمني.

كما دشن المركز النسخة الثانية أيضاً من جائزة «حماية ميديا» بقيمة 60 ألف درهم، والتي تهدف إلى تكريم الإعلاميين والمؤثرين ممن سيسهمون بفاعلية في إيصال رسائل «حماية كليب» للمجتمع وإثراء الفضاء الرقمي بمحتوى توعوي هادف.

ونوه العقيد الخياط بأن «حماية كليب2» تشتمل على 3 محاور رئيسية، وهي الأمن الرقمي، الذي يتضمن التوعية بمخاطر جرائم الاحتيال في العالم الرقمي، أما المحور الثاني فهو المحتوى الرقمي، الذي يتضمن خلق بيئة رقمية آمنة، للحد من العادات الدخيلة على المجتمع.

بينما يتناول المحور الثالث الوقاية من المخدرات، ويشتمل على المساهمة في توعية المجتمع (الأسرة، المؤسسات التعليمية، الأصدقاء) في تفادي التعاطي أو دورهم في دعم المتعافين، حيث سيبدأ تسليم المشاركات في 10 مارس 2023 عبر الموقع الإلكتروني لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي (www.hipa.ae)، وسيكون يوم 31 مارس 2023 آخر موعد لتسليم المشاركات.

فئات

وتتضمن فئات ومعايير المنافسة: فئة الفيديو إنتاج فيديو قصير لا يزيد على 60 ثانية، باستخدام أفضل تقنيات التصوير والمونتاج، على أن تتوفر ترجمة مكتوبة باللغة العربية أو الإنجليزية في الفيديوهات، وأن يتم رفعها بصيغة mp4، وبجودة لا تقل عن HD1080، أما فئة «الملف المصور» فتشتمل على تصوير فوتوغرافي، ويجب ألا تقل عن 5 صور.

ولا تزيد على 10، ولا يقل حجم الصورة عن 5 ميجا بايت مع وضع عنوان ووصف لكل صورة، بما يتيح للمصور سرد قصة كاملة تسهم في إيصال رسالة معينة، من خلال سلسلة من الصور الفوتوغرافية المتتابعة للأحداث.

وأوضح العقيد الخياط أن الإعلاميين والمؤثرين سيتنافسون ضمن خمس فئات، وهم: أفضل تغطية صحفية باللغة العربية، أفضل تغطية صحفية باللغة الإنجليزية، وأفضل تغطية لمؤسسة إعلامية على وسائل التواصل الاجتماعي، وأفضل تغطية تلفزيونية، وأفضل تفاعل لمؤثر على مواقع التواصل الاجتماعي.

أفكار توعوية

أفاد العقيد عبدالله الخياط، مدير مركز حماية الدولي، بأن شرطة دبي تسمح بالتقدم بطلب لاستخدام سيارات الشرطة، ضمن سيناريو الأعمال المقدمة، تشجيعاً منها لهم على التقدم بأفكار توعوية جديدة، وتقديمها بشكل احترافي، كذلك بادرت بعض الشركات المتخصصة في معدات التصوير بإتاحة معدات التصوير للطلبة الراغبين في المشاركة في المسابقة مجاناً، حيث سيتم التنسيق عبر مركز حماية.

 
طباعة Email