اعتمد ميزانية تطوير مختبرات الأغذية والبيئة

عمار النعيمي: عجمان توفر كافة مقومات العيش الرغيد

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

اعتمد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، ميزانية مشروع تطوير المختبرات المركزية بالإمارة، بإجمالي 11 مليون درهم، في إطار العمل الدائم للمحافظة على صحة، وسلامة المواطن، والمقيم، والزائر.

ووجه سموه بتنفيذ المشروع الذي يضع سلامة المجتمع في المقام الأول، وعليه تتبنى دائرة البلدية والتخطيط بعجمان خطة شاملة ومتكاملة لإحكام الرقابة على كافة الأغذية، والتأكد من مطابقتها للمعايير والمواصفات والمقاييس المعتمدة، من خلال فحوصات متعددة وتفصيلية، كما توظف أحدث التقنيات والمعدات لضمان تحقيق الأهداف المنشودة.

كما اعتمد سموه عدداً من الفحوصات ذات الأهمية القصوى في مجال الأغذية، مؤكداً أن صحة الجميع أهم أولوياتنا، وعليه تبذل الجهود وتسير الخطط، مثمناً جهود دائرة البلدية والتخطيط بعجمان وحرصها على إضافة فحوصات تعزز جودة وسلامة الغذاء.

جذب

وقال سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، إن إمارة عجمان تعد اليوم في مصاف المدن الجاذبة للسكن والزوار والسياح والمستثمرين، لتوفر كافة مقومات العيش الرغيد، وعليه نسعى بلا توقف للتحسين والتطوير الدائم وتلبية الاحتياجات والمتطلبات المتلاحقة. من ناحية أخرى تفقد عبدالرحمن محمد النعيمي، مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، يرافقه المهندس خالد معين الحوسني، المدير التنفيذي لقطاع الصحة والبيئة بالدائرة، سير العمل في المختبرات ومعرفة متطلبات الكفاءات العاملة فيها. وقال المهندس الحوسني إن إجمالي عدد العينات التي تم فحصها خلال عام 2022 بلغ 21,547 عينة من العينات الغذائية والبيئية، كما يقوم مختبر الأغذية بعمل 76 فحصاً تتضمن الفحوصات الفيزيائية والكيميائية والميكروبيولوجي، فيما يجري مختبر البيئة 66 فحصاً، تشمل فحص مياه البحر، والأسمدة العضوية، وزيوت التزليق، وفحص الأكياس البلاستيكية، ومستحضرات التجميل، ومخلفات المصانع، ومياه المسابح، والمياه الجوفية ومياه الزراعة.

طباعة Email