رئيس صربيا يستقبل عبدالله بن زايد ويبحثان الشراكة الاستراتيجية بين البلدين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 استقبل فخامة الكسندر فوتشيتش رئيس جمهورية صربيا الصديقة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي وذلك في العاصمة بلغراد.

ونقل سموه لفخامته خلال اللقاء تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وتمنياته لجمهورية صربيا وشعبها التقدم والازدهار.

من جانبه حمل فخامته سموه تحياته إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وتمنياته لدولة الإمارات وشعبها الرخاء والازدهار.

وبحث فخامته وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان مختلف جوانب التعاون المشترك وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة التي تم توقيعها بين البلدين في سبتمبر من العام الماضي.

وفي هذا الصدد ، أكد الجانبان على ما تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين من نمو متسارع في المجالات كافة خاصة في أعقاب زيارة العمل التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" إلى صربيا شهر أكتوبر الماضي، والتي جاءت في أعقاب زيارة فخامة الرئيس الصربي الرسمية إلى دولة الإمارات في سبتمبر 2022 ، وتوقيع البلدين على اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الشاملة.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال اللقاء أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" تولي اهتماما كبيرا لتعزيز علاقاتها الثنائية مع جمهورية صربيا الصديقة ودول البلقان وقد جاء إبرام الشراكة الاستراتيجية العام الماضي، ليشكل دفعا في مسارات التعاون المشترك بين البلدين ويعزز من جهودهما لتحقيق التنمية المستدامة والازدهار الاقتصادي بما يحقق مصالحهما المتبادلة ويعود بالخير على شعبيهما.

وأشار سموه إلى أن الزيارات المتبادلة بين قيادتي البلدين، عززت من قوة ورسوخ العلاقات الإماراتية الصربية وساهمت في فتح آفاق أرحب للتعاون الثنائي في مجالات متنوعة وواعدة.

من جانبه رحب فخامة الكسندر فوتشيتش بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان والوفد المرافق مؤكدا أهمية هذه الزيارة في تعزيز وتنمية العلاقات الاستراتيجية بين البلدين في المجالات كافة.

واستعرض الجانبان خلال اللقاء عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك بالإضافة إلى المستجدات على الصعيدين الإقليمي والدولي وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

حضر اللقاء سعادة سعيد الهاجري، مساعد الوزير للشؤون الاقتصادية والتجارية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي وسعادة مبارك سعيد الظاهري سفير الدولة لدى صربيا.

طباعة Email