محطة مترو إكسبو 2020 دبي تفوز بأفضل محطة ركاب ضمن جوائز «فرساي» 2022

محطة مترو «إكسبو 2020 دبي» اختيرت من بين أفضل 24 مشروعاً عالمياً في الهندسة المعمارية المعاصرة | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

فازت محطة «مترو إكسبو 2020 دبي» بجائزة فرساي العالمية للهندسة المعمارية والتصميم لعام 2022 عن فئة أفضل محطة ركاب، وكانت بين 24 مشروعاً، تم الاعتراف بها بأنها الأفضل في الهندسة المعمارية المعاصرة في الجائزة العالمية.

وذلك من أصل 94 متأهلاً للتصفيات النهائية. وحازت دبي هذا العام 3 جوائز في المسابقة، التي تقام سنوياً، بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونيسكو»، اثنتان ضمن فئة أفضل محطات ركاب، وواحدة ضمن فئة أفضل حرم جامعي، وفازت محطة مترو الفرجان بدبي بـ«جائزة خاصة بالتصميم الخارجي» عن فئة محطات الركاب.

فيما فازت جامعة برمنغهام بدبي بـ«جائزة خاصة بالتصميم الداخلي» عن فئة الحرم الجامعي، هذا في حين شهد العام الماضي فوز فندق «أم أي» في دبي للمصممة زها حديد بجائزة «فرساي» عن فئة الفنادق. وتصنف الجائزة المشاريع الفائزة وفقاً لفئات تشمل: المطارات والحرم الجامعي والرياضة والفنادق والمطاعم ومحطات المترو والملاعب الرياضية والمتاجر الصغيرة والمتاجر الكبرى.

وأفاد موقع «أركينكت» المتخصص في العمارة والتصميم أن نسخة هذا العام من الجوائز السنوية سعت إلى تكريم «الابتكار والإبداع وانعكاسات التراث المحلي والكفاءة البيئية وقيم التفاعل الاجتماعي والمشاركة التي توليها الأمم المتحدة تقديراً كبيراً»، ناقلاً عن المنظمين قولهم: إن اختيار المشاريع الفائزة جاء بما يتماشى مع مبادئ «الاستدامة الذكية»، والتي تشمل الآثار البيئية والاجتماعية والثقافية لكل مشروع.

وضمت لجنة التحكيم هذا العام كلاً من جيل ليبوفيتسكي من فرنسا، وتوم ماين من الولايات المتحدة، ولو وينيو من الصين، وتوماس فونييه من الولايات المتحدة، وجاسبر موريسون من المملكة المتحدة، وشارلوت دي ويت من بلجيكاـ ومحمد صالح من تشاد- فرنسا، وسامينا بيك من باكستان.

طباعة Email