مبادرة «ما بعد 2020» توفر مياه لـ20 ألفاً من سكان الريف السوداني

ت + ت - الحجم الطبيعي

وفرت مبادرة «ما بعد 2020» الإنسانية، التي تقودها دولة الإمارات، وأطلقتها جائزة زايد للاستدامة وشركاؤها، بتوفير مصدر آمن للمياه لنحو 20 ألفاً من سكان قريتي تاويت وتهجر الواقعتين شرقي السودان، حيث تم تركيب حوضين صغيرين للمياه، يعملان بالطاقة الشمسية، وذلك بهدف تعزيز إمكانية الوصول إلى المياه، وتحسين مستويات النظافة والصحة لدى السكان.

وتم تنفيذ مشروع السودان من قبل شركة «براكتيكال أكشن» الفائزة بجائزة زايد للاستدامة عام 2017، وهي منظمة غير ربحية، يقع مقرها في المملكة المتحدة، وتعمل ضمن عدد من المجتمعات لتطوير حلول مبتكرة ومستدامة للتغلب على التحديات، التي تواجهها هذه المجتمعات.

إمدادات

وتقع كلتا القريتين في محلية تلكوك المكتظة بالسكان في ولاية كسلا، ويعتبر سكان تلكوك من الرعاة الرحل، الذين يربون الماشية، ويتنقلون موسمياً عبر مساحات شاسعة بحثاً عن أماكن ملائمة للرعي، تتوفر فيها إمدادات المياه، ولقد أثرت سنوات الجفاف المتتالية، والبيئة الصعبة على حياة السكان، الذين تكبدوا خسائر كبيرة في الثروة الحيوانية، وواجهوا أخطاراً تهدد أسلوب حياتهم التقليدي، وقد أدى ذلك إلى تقليل الهجرة الموسمية لرعي الماشية، وجعلها لمسافات أقصر، كما كان لذلك تأثيرات على أنشطة الزراعة، التي يمارسها السكان والتي تعتمد على الهطولات المطرية، بسبب عدم قدرتهم على التنقل.

وقد أسهم التغير المناخي في هذه المناطق إلى انخفاض معدلات هطول الأمطار، وارتفاع درجات الحرارة، مما أدى إلى انخفاض منسوب المياه الجوفية، كما ازدادت معدلات الفيضانات الموسمية، مما أدى إلى تدمير البنية التحتية لإمدادات المياه، فضلاً عن تآكل التربة، وفقدان المحاصيل والماشية، وتدمير الغابات والمراعي.

تقدير

وقالت سارة روبرتس، الرئيسة التنفيذية لشركة «براكتيكال أكشن»: «أود أن أتوجه بالشكر إلى مبادرة «ما بعد 2020» وشركائها والحكومة الإماراتية على دعمهم في توفير مصادر لمياه الشرب النظيفة، وحلول الصرف الصحي بشكل سريع وفعال لخدمة المجتمع الريفي في منطقة مأهولة بالسكان ومتأثرة بتداعيات التغير المناخ في شرق السودان، ومن شأن هذه الخطوة أن تسهم في تحسين سبل الوصول إلى المياه، التي تعتبر إحدى أهم الموارد التي يحتاج إليها الإنسان، وبالتالي تحسين الخدمات العامة الأساسية بشكل عام».

14

قامت «مبادرة ما بعد 2020» حتى الآن بتنفيذ 14 مشروعاً، قدمت حلولاً في مجالات الطاقة والصحة والمياه والغذاء، في كل من نيبال وتنزانيا وأوغندا والأردن ومصر وكمبوديا ومدغشقر وإندونيسيا وبنغلاديش والفلبين ورواندا والبيرو ولبنان، بالإضافة إلى السودان، و6 دول أخرى، تم تحديدها، لتنفيذ مشاريع ضمنها في المراحل المقبلة.

طباعة Email