«إسعاف دبي» تكرّم الشركاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

كرّمت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف الشركاء من القطاع الخاص، والذي أسهم في دعم مبادرات وخطط وبرامج المؤسسة، في حفل سنوي نظمته بالشراكة مع المستشفى السعودي الألماني، تحت شعار «اتجاه واحد فريق واحد حياة واحدة» في فندق الحبتور بالاس، بحضور المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف مشعل عبدالكريم جلفار.

والمدير الإقليمي لمجموعة السعودي الألماني، د. ريم عثمان، وعدد من المديرين وممثلي المستشفيات والشركات الخاصة. وشكر جلفار في كلمته خلال الحفل، الشركاء الذين ارتبطوا مع المؤسسة بعلاقات فاعلة، مثمناً الدور الجوهري الذي يؤدونه لتنفيذ أهداف ومبادرات «إسعاف دبي» وتحقيق تطلعاتها المستقبلية، وصولاً للريادة في مجال الإسعاف. 

ولفت جلفار، إلى أن اختيار شعار «اتجاه واحد فريق واحد حياة واحدة»، أتى من واقع إيمان المؤسسة بتكامل الأدوار بين القطاعات، للحفاظ على صحة الإنسان وسلامته، في ظل الرؤى الطموحة والنهضة التنموية التي تشهدها دبي في مختلف المجالات، وتنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، «رعاه الله»، المتعلقة بمستقبل التنمية.

وما يتطلبه من تضافر الجهود بين القطاعين الحكومي والخاص لترسيخ مكانة دبي كنموذج فريد يوفر مناخاً وبيئة جاذبة وداعمة للاستثمار والذي يضمن جودة الحياة في الإمارة. وأكد جلفار سعي مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف لتعزيز شراكتها مع قطاع الأعمال، لتوفير قيمة مضافة للمجتمع، وخلق فرص جديدة يجعلها نموذجاً للريادة المتخصصة في مجال خدمات الطب الطارئ.

بدورها، ثمّنت د. ريم عثمان خلال إلقائها كلمة الشريك الاستراتيجي، الإدارة الرشيدة لحكومة دبي، والتوجيهات الخاصة بالاستثمار في القطاع الصحي، لا سيما فيما يتعلق بخدمات الطب الطارئ التي تقدمها مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، والقطاعات الصحية المماثلة.

ولفتت د. ريم عثمان إلى أهمية الإسعاف في إمارة دبي ودور فريق العمل لإنقاذ حياة المواطنين والمقيمين على أرض الدولة، والتعاون بين مختلف الجهات لتوفير وتسهيل مهمة فريق الإسعاف مثل الدفاع المدني والشرطة وهيئة الطرق والمواصلات، وكل القطاعات التي من شأنها الإسهام بشكل مباشر أو غير مباشر في هذه المنظومة. وشدّدت عثمان على أهمية تضامن القطاع العام والخاص لخدمة المجتمع وتوفير كل الإسهامات التي يمكنها دعم عمل المؤسسة.

طباعة Email