انعقاد أعمال اللجنة المشتركة مع بروناي دار السلام في أبوظبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عُقدت، اليوم، في أبوظبي، أعمال الدورة الأولى للجنة المشتركة بين الإمارات العربية المتحدة وسلطنة بروناي دارالسلام، وترأس اللجنة من الجانب الإماراتي معالي أحمد الصايغ، وزير دولة، ومن جانب بروناي داتو إيروان يوسف، الوزير الثاني للشؤون الخارجية.

واستعرضت اجتماعات اللجنة مجموعة من الملفات ذات الاهتمام المشترك، أبرزها: التجارة، والاستثمار، والتعاون البحري، والزراعة، والطاقة، والنقل البري والخدمات اللوجستية، والسياحة، إلى جانب البحث في مجالات التعاون مع رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

كما تناولت المناقشات أولويات ملف التغير المناخي، مع تسليط الضوء على الدور الرئيسي لدولة الإمارات في هذا المجال الحيوي من خلال استضافتها للدورة الثامنة والعشرين لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب28) خلال عام 2023 في مدينة إكسبو دبي.

وأثنى معالي الصايغ على دور اللجنة المشتركة في تطوير العلاقات الثنائية، وتحقيق تطلعات التعاون التجاري والاستثماري بحسب الرؤية المشتركة لقيادتي وحكومتي البلدين.

بدوره، أعرب يوسف عن اهتمام بلاده بتطوير العلاقات وتعزيز التعاون مع دولة الإمارات، مع الإشادة بالجهود التي تبذلها دولة الإمارات في إدارة أجندة التغير المناخي الخاصة بمؤتمر كوب28.

وحضر أعمال اللجنة من الجانب الإماراتي سعيد مبارك الهاجري، مساعد الوزير للشؤون الاقتصادية والتجارية في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وخالد غانم الغيث، سفير دولة الإمارات لدى ماليزيا والسفير غير المقيم لدى بروناي دار السلام.

كما حضر من جانب بروناي هارون جنيد، سفير بروناي دار السلام لدى الدولة.

طباعة Email