تقرير لـ «بي بي سي»:

الإمارات تعزز مكانتها العالمية في قطاع الفضاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

عرضت هيئة الإذاعة والتلفزيون البريطانية «بي بي سي» تقريراً مطولاً عن مهمة الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، مبدية إعجابها من قدرة وكالة الإمارات للفضاء على إطلاق أول مهمة لها إلى المريخ خلال مدة قصيرة، تقل عن 10 سنوات على إنشائها، ونجاحها في فعل ذلك من المحاولة الأولى.

ولفت التقرير إلى أن المركبة التي حملت «مسبار الأمل» الذي انطلق بعد بضعة أشهر من تفشي جائحة كورونا، على متن صاروخ من جزيرة تانيغاشيما اليابانية في 19 يوليو 2021، لم تكن أمريكية أو روسية أو تابعة للاتحاد الأوروبي، بل كانت أول مركبة فضائية تابعة لوكالة الإمارات للفضاء، تسافر أبعد من مدار حول الأرض، وبنجاحها تكون أول مركبة فضائية من دولة عربية تصل المريخ.

واعتبر التقرير وصول مسبار الأمل إلى مداره حول المريخ في فبراير 2021 يعتبر إنجازاً لصناعة الفضاء في دولة الإمارات العربية المتحدة، وبدخوله مدار المريخ، أصبحت الإمارات 5 دولة بعد الولايات المتحدة وروسيا والصين والهند تصل إلى المريخ، وثاني وكالة فضاء تنجح من المحاولة الأولى «بعد الهند».

رهان

ورأى التقرير أن دولة الإمارات راهنت في مطالبتها بأن تصبح واحدة من وكالات الفضاء الرائدة في القرن 21. وجاء ذلك في وقت كان سباق الفضاء الذي هيمن عليه التنافس الجيوسياسي بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي قد تفكك، وأصبح يضم الآن العديد من اللاعبين، وبين التقرير أن رهان الإمارات كان ناجحاً حيث حققت أهدافها بالوصول إلى مدار الكوكب الأحمر ولم تتوقف عند هذا الحد فطموح الإمارات نحو الفضاء آخذ في التطور واسمها بات لامعاً في الساحة الدولية.

وعن أهداف مهمة الإمارات لاستكشاف المريخ، لفت التقرير إلى أنها تكن فقط رفع اسم الدولة على الساحة الدولية، ولكن هناك أهداف علمية بحتة تفيد المجتمع العالمي حيث يقدم المسبار صورة واضحة عن التقلبات المناخية على المريخ، وغلافه الجوي.

ورأى في الختام أن ما سيعزز إرث المهمة في العقود المقبلة هو العلم فقد تكشف مهمة المسبار عن المزيد من أوجه التشابه والاختلاف في الطقس على كوكبي الأرض والمريخ، ما قد يساعد في دراسة أنماط الطقس طويلة المدى على الأرض، بما في ذلك، ما قد يعنيه لتغير المناخ على المدى الطويل.

وليس الطقس هو الاكتشاف الوحيد لمسبار الأمل، وفقاً للتقرير، ففي أغسطس 2022 أرسل الصور التفصيلية الأولى لـ «شفق قطبي غير مكتمل» في الغلاف الجوي العلوي للمريخ، كان العلماء قد توقعوا أن يكون الشفق القطبي يحدث بانتظام.

طباعة Email