اعتماد «كهرباء دبي» لأحدث التقنيات يعزز كفاءة الإنتاج ويحد من الانبعاثات الكربونية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يسهم استخدام هيئة كهرباء ومياه دبي لأحدث التقنيات المبتكرة في تعزيز الكفاءة في مجمع جبل علي لإنتاج الطاقة وتحلية المياه، الذي يعد أحد الركائز الرئيسية لتزويد إمارة دبي بخدمات كهرباء ومياه ذات اعتمادية وكفاءة وجودة عالية.

وأكد معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، أن الهيئة تعتمد أحدث التقنيات الإحلالية للثورة الصناعية الرابعة لرفع كفاءة الإنتاج والاستفادة من الحرارة المهدورة، إضافة إلى تقليل الانبعاثات الكربونية.

وأضاف معالي الطاير: "نعمل في إطار رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لتوفير بنية تحتية متطورة تسهم في ترسيخ مكانة دبي كوجهة مفضلة للعيش والعمل والاستثمار، والسياحة، وتلبي الطلب المتزايد على خدمات الكهرباء والمياه وفق أعلى معايير التوافرية والاعتمادية والكفاءة والجودة. ويعد الابتكار ركيزة أساسية في تطوير منظومة العمل وتعزيز الكفاءة في الإنتاج التي تحسنت بنسبة 37.63% في عام 2021 مقارنة بعام 2006 من خلال تعزيز الاعتماد على أحدث التقنيات مثل الذكاء الاصطناعي، والطائرات الروبوتية، وتقنية البلوك تشين، وتخزين الطاقة، وإنترنت الأشياء، والطاقة المتجددة، وتحلية المياه بتقنية التناضح العكسي وغيرها."

وأشار المهندس ناصر لوتاه، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الإنتاج (الطاقة والمياه) في هيئة كهرباء ومياه دبي، إلى أن تطبيق الهيئة لأحدث التقنيات المبتكرة والتصميم الأمثل لمحطات الإنتاج ومبادرات تحسين الكفاءة إضافة إلى القدرات الفنية والتقنية الرائدة لموظفي القطاع لعبت دوراً محورياً في تحسين كفاءة الإنتاج، إضافة إلى خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 32%، وهو ما يعادل زراعة 369 مليون شجرة لازمة لامتصاص هذه الكمية من غاز ثاني أكسيد الكربون، كما تم خفض انبعاثات أكسيد النيتروجين بنسبة 76%، وثاني أكسيد الكبريت بنسبة 99% في عام 2021.

أرقام قياسية

دخلت هيئة كهرباء ومياه دبي موسوعة غينيس للأرقام القياسية عن أكبر منشأة لإنتاج الطاقة باستخدام الغاز الطبيعي في موقع واحد - بقدرة 9,547 ميجاوات من الكهرباء - في المجمّع الذي يضم قسمين رئيسيين لإنتاج الطاقة وتحلية المياه هما (مجمع الإنتاج-1) وتبلغ قدرته الإنتاجية 2,761 ميجاوات ويتضمن المحطات D وE وG و(مجمع الإنتاج-2) وتبلغ قدرته الإنتاجية 6,786 ميجاوات ويتضمن المحطات K وL وM ودخلت الهيئة موسوعة الأرقام القياسية العالمية للمرة الثانية عن المجمع كأكبر منشأة لتحلية المياه في موقع واحد على مستوى العالم بقدرة إنتاجية 490 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً.

التشغيل والأداء

حققت هيئة كهرباء ومياه دبي الريادة العالمية في مجال التشغيل والأداء، وقد صنفت مؤسسة ماكنزي العالمية الهيئة ضمن أفضل 5 شركات على مستوى العالم في تقييم شمل 60 شركة من نخبة الشركات العالمية التي لديها محطات تعمل بنظام الإنتاج المزدوج للكهرباء والمياه، حيث بلغت نسبة الاستخدام الأمثل للوقود بين 80%- 90%، وهي ضمن النسب الأعلى عالمياً.
وفي إنجاز عزز مكانتها كمؤسسة رائدة عالمياً في مجال صيانة التوربينات الغازية ووحدات تحلية المياه، أعلنت الهيئة عن تحطيم رقمها القياسي العالمي في فترة الصيانة (Major Inspection Outage) الذي سجلته عام 2019، حيث نجحت في إكمال صيانة عمليات الفحص الرئيسية خلال 9 أيام عمل فقط مقارنة برقم الهيئة السابق (11 يوم عمل)، مما يشكل خفضاً لمدة الصيانة بنسبة 18% مقارنة بالرقم السابق المسجل باسم الهيئة ونسبة 84% مقارنة بما كان عليه الوضع في عام 2006. وقد أثمر هذا الإنجاز عن وصول نسبة توافرية التوربينات الغازية إلى 99.51% للتوربينات الغازية من فئة (E-Class) و99.83% للتوربينات من فئة (F-Class) خلال فصل الصيف. وتعد هذه النسب ضمن الأفضل على مستوى العالم.
 

ريادة في الذكاء الاصطناعي

طور فريق من مهندسي الهيئة بقيادة خبراء إماراتيين، بالتعاون مع شركة "سيمنس للطاقة"، نظاماً ذكياً للتحكم الذاتي في التوربينات الغازية (GTIC) في محطات إنتاج الطاقة يجمع بين علوم الديناميكا الحرارية وتقنيات "التوأمة الرقمية" و"الذكاء الاصطناعي" و"تعلم الآلة"، وقد أسهم استخدام هذا النظام - الأول من نوعه على مستوى العالم والذي تم تطبيقه في المحطتين "M" و"K" في تحسين الكفاءة وتقليل الانبعاثات. وقد تم تركيب نظام (GTIC) على 9 توربينات غازية بقطاع الإنتاج في الهيئة ومن المخطط تركيبه على 6 توربينات غازية أخرى، وعلاوة على ذلك تعمل الهيئة حالياً على توسيع وظائف النظام لتشمل الدورة المركبة ودورة التوليد المشترك للكهرباء والمياه في المحطة "M".

 

 

طباعة Email