أعضاء في «الوطني»: الاحتفال تكريس لموروثنا المشترك

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد أعضاء في المجلس الوطني الاتحادي، أن مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة شقيقتها دولة قطر احتفالاتها بيومها الوطني، تأتي تجسيداً لعمق العلاقات الأخوية التي تربط القيادتين والشعبين الشقيقين، موضحين أن هذه العلاقات تعود بجذورها إلى عمق التاريخ، وتستند إعلى موروث ثقافي وقيمي مشترك من فنون وآداب وعادات وتقاليد شكلت هوية ثقافية ومجتمعية متجانسة لكل منهما.

وأشاروا إلى أن العلاقات الأخوية التي تربط الإمارات وقطر نموذج فريد لما تتضمنه من تاريخ حافل بالتعاون على مختلف الصعد والمجالات، وبارك أعضاء الوطني لدولة قطر نجاحها في تنظيم كأس العالم 2022، مؤكدين أن هذا النجاح يعد بمثابة انتصار لمجلس التعاون الخليجي وللأمة العربية.

تهنئة

وهنأ أحمد الشحي عضو المجلس الوطني الاتحادي، دولة قطر الشقيقة وشعبها بذكرى اليوم الوطني، الذي يصادف الثامن عشر من ديسمبر من كل عام، متمنياً لهم دوام التقدم والازدهار، مؤكداً أن مشاركة أبناء الإمارات لهذا العرس الوطني هي انعكاس لعمق العلاقات التاريخية التي رسخها الآباء المؤسسون بين البلدين الشقيقين، في إطار يجمع دول مجلس التعاون الخليجي الذي لطالما افتخرنا ونفتخر بقوته ومتانته.

وبارك الشحي لدولة قطر نجاحها في استضافة كأس العالم، معتبراً أن الإنجاز قطري خليجي عربي، مؤكداً في ذات السياق أن فرحة أبناء قطر هي فرحة أبناء الإمارات بالعلاقة الراسخة والمتجذرة، داعياً بمزيد من التعاون في المجالات كافة بما يخدم مصالحهما المشتركة والسعي نحو تضافر الجهود لدعم العمل الخليجي المشترك في إطار من الأخوة ورابطة الدم. وقال: نؤكد أن أهل الإمارات وقيادتها تقدم أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى حكومة وشعب دولة قطر، بمناسبة الاحتفالات الوطنية وتأكيد مرة أخرى على الإخوة واللحمة المجتمعية التي تربط دول الخليج العربي، والتأكيد على أن الخليج العربي هو خليج واحد، يجمعه مصير مشترك.

تطور

ووجهت عائشة الملا أصدق التهاني والتبريكات للشعب القطري بأكمله بمناسبة اليوم الوطني، وسط تأكيد لحمة الصف الخليجي، متمنية دوام الأمن والأمان في قطر، والمزيد من التطور والازدهار، مؤكدة أن قطر الشقيقة حققت إنجازات نوعية في مسيرة التنمية والبناء الشامل في كافة مناحي الحياة، مهنئة قطر بالنجاح الباهر والمتميز بتنظيم كأس العالم الذي يعد إنجازاً عربياً، وأكدت الملا على عمق العلاقات الثنائية التي تربط الإمارات بشقيقتها قطر في مختلف المجالات وعلى المستويات كافة، والتي تدعمها العلاقة الأخوية بين كافة دول مجلس التعاون الخليجي الذي تجمعه وحدة المصير المشترك.

أخوة

وقالت شذى سعيد علاي النقبي، إن مشاركة الإمارات في احتفالات الشقيقة قطر باليوم الوطني مناسبة تتجلى فيها معاني الأخوة بين الأشقاء في البيت الخليجي الواحد، والاعتزاز بقيادتنا الحكيمة برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله. وأضافت: تأتي الاحتفالات متزامنة مع استضافة قطر الناجحة لبطولة كأس العالم، التي قال عنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، «إنجاز قطري وفخر خليجي»، مؤكدة أن المناسبة تأتي والعلاقات الثنائية الإماراتية علاقات متينة وتاريخية بفضل الرؤى الحكيمة للقيادتين.

وباركت ناعمة الشرهان لدولة قطر الشقيقة يومها الوطني الذي يصادف الـ 18 من ديسمبر من كل عام، متمنية لها دوام التقدم والازدهار في ظل حكومتها الرشيدة، مؤكدة أن الاحتفاء مع الأخوة في قطر هو احتفال بالعلاقات التاريخية بين الدولتين والتي تشهد تطورًا مطردًا في كل المستويات انطلاقًا من الثوابت والرؤى المشتركة التي تجمع بينهما الى جانب وحدة الدم والمصير وروابط الأخوة، ووشائج القربى ووحدة المصير.

فيما توجه حميد علي العبار بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى دولة قطر حكومة وشعبا بمناسبة الاحتفال بيومها الوطني، متمنياً أن تشهد الأعوام المقبلة مزيدا من الخير للجميع. 

وأكد أن العلاقات الثنائية بين الإمارات وقطر تميزت بعمقها التاريخي، الذي عززه حرص القيادة بين البلدين على توطيد وتطوير أوجه التعاون المشترك بينهما، بما ينعكس إيجاباً على دور البلدين في منظومة العمل الخليجي، ووجه التهنئة أيضا لدولة قطر على استضافتها لكاس العالم بهذا الشكل المتميز الذي عكس عمق الثقافة العربية والإسلامية، مضيفا أن التميز نتاج جهد قطر وفكر حكومتها النير.

طباعة Email