مواطنون: علاقاتنا التاريخية مع البحرين أساسها الخير والمودة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عبّر مواطنون عن سعادتهم بمشاركة أشقائهم في مملكة البحرين فرحة احتفالاتهم باليوم الوطني الـ 51، وذلك تعبيراً عن مدى المحبة والتلاحم والعلاقات الأخوية التي يفخر بها الشعب الإماراتي تجاه مملكة البحرين قيادة وحكومة وشعباً.

علاقات ودية

وهنأ المواطن حميد النعيمي أشقاءه في مملكة البحرين الشقيقة بمناسبة احتفالاهم باليوم الوطني، لافتاً إلى أن الإمارات تربطها علاقات تاريخية مع مملكة البحرين تمتد جذورها لسنواتٍ عدة، حيث جمعت بينهم قواسم ورؤى مشتركة وعلاقات استراتيجية راسخة.

وقال: ترتبط الإمارات مع مملكة البحرين بعلاقات تاريخية تمتد جذورها لعقود طويلة، ساعد في نموها وتطورها الثوابت والرؤى المشتركة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، وهي العلاقات التي تنبع خصوصيتها من وشائج القربى والتاريخ المشترك والعلاقات الأخوية المتميزة بين قيادتيهما ممثلة بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين الشقيقة.

مناسبة

وقال محمد الهاشمي، إن اليوم الوطني البحريني عيدنا وفرحهم فرحنا واحتفالنا بهم بمثابة احتفال الأخ بأخيه، لافتاً إلى أن الاحتفال بهذه المناسبة تأتي للتأكيد على متانة العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين.

وأوضح أن شعب الإمارات تربطه علاقات قوية مع البحرين التي تحتل مكانة خاصة في وجدان الشعب الإماراتي. وأضاف: نشاركهم أفراحهم ويشاركونا أفراحنا وتجمعنا عادات وتقاليد واحدة وعلاقة أساسها حب الخير والاحترام المتبادل، وبين

أن الإمارات ومملكة البحرين تجمعهما روابط أخوية عميقة وعلاقات وثيقة أصيلة ومثمرة لمصلحة خير وازدهار البلدين والشعبين الشقيقين، وتستند إلى مقومات راسخة أساسها الإرث الثقافي والاجتماعي المشترك والتاريخ الواحد، والتطلعات والرؤى التنموية الواحدة.

علاقات تاريخية

وأكدت صالحة حميد بن أعران أن مشاركة شعب الإمارات أشقائهم بمملكة البحرين احتفالاتهم وفرحتهم، يعكس مستوى العلاقات الأخوية والشراكة الاستراتيجية الراسخة بين البلدين والشعبين الشقيقين، مضيفة أن الإمارات ترتبط مع مملكة البحرين بعلاقات تاريخية تمتد جذورها لعقود طويلة، ساعد في نموها وتطورها الثوابت والرؤى المشتركة التي تجمع بين البلدين الشقيقين، وهي العلاقات التي تنبع خصوصيتها من وشائج القربى والتاريخ المشترك، والعلاقات الأخوية المتميزة بين قياداتهما وتعد العلاقات بين البلدين إحدى أبرز مرتكزات وحدة البيت.

أسرة واحدة

ورفع عمر عبد الله النعيمي أسمى آيات التهنئة من شعب الإمارات لمملكة البحرين حكومة وشعباً، مشيراً إلى أن العلاقات بين الإمارات ومملكة البحرين، ذات خصوصية، فهي أخوة قبل أن تكون علاقات جوار، وهي روابط المصير المشترك، قبل أن تكون روابط إقليمية وجغرافية مشتركة.

مؤكداً أن البلدين الشقيقين، يعدّان أسرة واحدة، تجمعهما روح مودة وإخاء، وعلاقات تعاون مشتركة، تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم، فأواصر الأخوة ضاربة الجذور ومجالات التعاون وافرة ومستقبل هذه العلاقات واعد.

روابط قوية

وقال مايد عبد الله محمد: نبارك لشعب البحرين الشقيق ذكرى اليوم الوطني، أدام الله عليهم عزهم ومجدهم، وحفظ أمنهم وأمانهم، فدولة الإمارات وشقيقتها مملكة البحرين، تتقاسمان معاً موروثاً ثقافياً مشتركاً من فنون وآداب، شكلت هوية ثقافية متجانسة لشعبيهما، ولجميع شعوب منطقة الخليج العربي.

فيما تنعكس العادات والتقاليد المشتركة بين الشعبين على الكثير من المفردات في الشعر والنثر والقصة والموروث الشفهي والأمثال والمرويات الشعبية، إلى جانب ما يتصل بأساليب وطرائق الحياة بصفة عامة، وتزداد الروابط الثقافية والاجتماعية بين الإمارات ومملكة البحرين تداخلاً وعمقاً بدرجات كبيرة، تصل إلى مستوى العلاقات الأسرية والعائلية، وتقاسم العادات والأزياء والفنون، نتيجة للتاريخ المشترك والتقارب الجغرافي.

 
طباعة Email