التعاون البرلماني المشترك رسّخ العلاقات الأخوية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد أعضاء في المجلس الوطني الاتحادي أن التعاون البرلماني المشترك بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين رسّخ العلاقات الأخوية، وبينوا أن مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة شقيقتها مملكة البحرين احتفالها بالعيد الوطني الذي يصادف الـ16 من ديسمبر كل عام تأتي انطلاقاً من عمق العلاقات الأخوية والوثيقة التي تجمع البلدين، والتي باتت اليوم مثالاً يحتذى.

وقالت ناعمة المنصوري، عضو المجلس الوطني الاتحادي، إن الإمارات والبحرين تربطهما علاقات أخوة وثيقة وراسخة تزداد تطوراً بدعم ورعاية من قيادتي البلدين الشقيقين وبما يعزز مسيرة التنمية المستدامة نحو المزيد من الازدهار.

وأضافت بمناسبة اليوم الوطني البحريني الـ51 أنه مناسبة وطنية غالية نشارك خلالها الأشقاء في مملكة البحرين الحبيبة فرحتهم بعيدهم الوطني، بما يعكس أسمى معاني الأخوة والمحبة استناداً إلى هوية وتاريخ وجغرافيا مشتركة تجسد قوة الروابط الأخوية الصادقة.

وأضافت: في هذه المناسبة نرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين الشقيقة، وإلى شعب البحرين.

ومن جانبها، رفعت جميلة المهيري أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مملكة البحرين بمناسبة الاحتفال بعيدها الوطني، معبرة عن اعتزازها بعمق العلاقات الإماراتية البحرينية التي تعد نموذجاً بارزاً للعلاقات التاريخية الأخوية الوثيقة على كافة الأصعدة والمستويات.

وأضافت: احتفال الإمارات بالعيد الوطني لمملكة البحرين هو احتفال بمسيرة وطنية بحرينية حافلة بالإنجازات التي وضعت مملكة البحرين في مرتبة متقدمة عالمياً، مؤكدة أن مشاعر الأخوة التي تجمع الشعبين الإماراتي والبحريني مشاعر متأصلة.

وهنأت صابرين اليماحي مملكة البحرين الشقيقة حكومة وشعباً بمناسبة العيد الوطني، متمنية لهم أعواماً من الأمن والأمان والتطور في كافة المجالات، معبرة عن فخرها بسلسلة الإنجازات التي حققتها مملكة البحرين، حيث شهدت نهضة شاملة في شتى القطاعات، فتمكنت من تبوؤ المكانة التي تستحقها بجدارة بين دول العالم.

طباعة Email