قيادات وشركاء القطاع:

دبي تواصل الارتقاء السياحي.. ومؤشرات 2023 مبشرة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعربت قيادات نخبة من الشركات والمجموعات السياحية والفندقية الرائدة، عن تقديرها لجهود دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي؛ لما تقدمه من دعم للقطاع، في ضوء استراتيجيتها ورؤيتها الطموحة، التي تواصل تأكيد مكانة دبي وجهة رئيسية على خريطة السياحة العالمية، وما أثمرته تلك الجهود من جذب تدفقات سياحية إيجابية خلال العام الماضي، وأسهمت في الوصول إلى نحو 11.4 مليون زائر دولي خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري، على الرغم مما يشهده العالم من تقلبات اقتصادية، وتأثيرات سلبية يحاول العالم التخلص منها، التي تسببت فيها جائحة «كوفيد 19»، التي نجحت دبي ودولة الإمارات أن تكون في صدارة أسرع المتعافين من تبعاتها.

وأكد شركاء دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي دعمهم وتقديرهم لاستراتيجية دبي، وما تمتاز به من تنوع هدفه الحفاظ على المدينة بوصفها وجهة آمنة ومتاحة للجميع، ويسهل الوصول إليها، معربين عن التزامهم بمواصلة دعم تعافي قطاع السياحة، نحو تحقيق المزيد من النجاحات المشتركة التي تعود بالنفع على كافة الأطراف ذات الصلة.

جاء ذلك خلال اللقاء الدوري الذي نظمته الدائرة مع شركائها على هامش فعاليات منتدى «سكيفت غلوبال فورم إيست»، الذي اختتم أعماله أمس، بعد ثلاثة أيام من المناقشات المتخصصة، جمعت لفيفاً من المديرين التنفيذيين والمتخصصين في مجال السياحة والسفر من شتى أنحاء العالم، ضمن أول انعقاد للحدث العالمي في المنطقة.

إنجازات

وقال سلطان المطيري، مدير إدارة شراكات الأعمال والعلاقات الحكومية في دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي: «تعكس الإنجازات التي حققتها دبي، التعاون المثمر والبنّاء بين القطاعين العام والخاص وأكثر من 3000 شريك عالمي. ونحرص على التواصل الدائم مع شركائنا وتزويدهم بأحدث التطورات المحلية والعالمية حول قطاع السياحة، بما يمكّنهم من اتخاذ خطوات تتوافق مع توجهات ومبادرات القطاع، وكذلك الاستفادة من الحملات التسويقية والجهود الحثيثة التي تُبذل لضمان أن تكون دبي في أذهان المسافرين وفي مقدمة وجهات السفر الرائدة في العالم. وسنواصل تعاوننا لتقديم الأفضل للقطاع مع مبادرتنا الجديدة «قمة دبي للسياحة»».

فنادق جديدة

وقال أمير جولبارغ، نائب الرئيس الأول للعمليات في فنادق «ماينور» الشرق الأوسط وأفريقيا: «انعكس عام 2022 إيجاباً على مجموعة فنادق «ماينور» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بحيث تخطت الفنادق أهدافها المالية، وتوسع انتشارها مع إطلاق عدد من الفنادق الجديدة. وأطلقت المجموعة منتجع «أنانتارا» جزر العالم دبي، الذي يعتبر الفندق الفاخر الأول في أرخبيل جزر العالم بدبي. وتم افتتاح فندق «أنانتارا داون تاون دبي» العصري لتلبية احتياجات المسافرين من رجال الأعمال والسياح على حد سواء».

عام استثنائي

وقال محمد باقر، نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة «جي أم جي»: «باعتباري أحد مواطني الإمارات، من دواعي فخري واعتزازي أن أشهد مسيرة التحول الاستثنائي التي تنتهجها إمارة دبي، والمكانة المرموقة التي ارتقت إليها بين مصاف أكبر اقتصادات العالم. وما كان لهذه الإنجازات أن تتحقق دون النهج الرائد للدولة والرؤى المستنيرة لقيادتنا التي دأبت على رسم معالم مستقبل مشرق لمواطني الإمارات والمقيمين فيها، ولأجيال المستقبل».

وأضاف: «نثمن الجهود الحثيثة التي تبذلها دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي لجذب واستقطاب الملايين من السياح من كافة أرجاء العالم، رغم التحديات التي يواجهها العالم بأسره في الوقت الحاضر. وقد أثمرت تلك الجهود عن زيادة ملحوظة في أعداد عملاء متاجر التجزئة التابعة لنا، والقادمين من شتى أنحاء العالم. لطالما استلهمنا في «جي أم جي» رؤية دبي الطموحة، إذ تأسست شركتنا باتباع التوجه الطموح ذاته الذي تعتمده الإمارة في تحقيق النجاح والتميز. لقد مثّل 2022 عاماً استثنائياً بالنسبة لنا، إذ استكملنا خلاله العديد من عمليات الاستحواذ، ورسّخنا من حضورنا في قطاع الغذاء».

سوق مهمة

فيما قال هيثم مطر، رئيس مجموعة فنادق ومنتجعات «إنتركونتيننتال IHG» في الشرق الأوسط وأفريقيا والهند: «تشكل الإمارات سوقاً مهمة بالنسبة لمجموعتنا، حيث نواصل ضمن خططنا التوسعية تعزيز وجودنا من خلال توقيع المزيد من الاتفاقيات وافتتاح الفنادق الجديدة، لا سيما في دبي، الأمر الذي يتماشى مع الأجندة الوطنية لقطاع السياحة والضيافة. وسجلت فنادقنا في الدولة أداءً قوياً خلال هذا العام، في ظل الجهود المتواصلة لحكومة الإمارات الرشيدة واستثماراتها في المشاريع والوجهات التي تشكل عامل جذب للمسافرين والسائحين.

وشهدنا مؤخراً افتتاح متحف المستقبل، الذي يمثل وجهة ومنارة أمل لبناء مستقبل أكثر استدامة، إضافة إلى عدد من المواقع والوجهات والتجارب الأكثر تميزاً على مستوى العالم، والتي تشمل برج خليفة و«ذي فيو» في نخلة جميرا، كما شكلت العديد من الفعاليات الكبرى في دبي فرصاً بارزة أسهمت في تحقيق وتعزيز الطلب على قطاع الأعمال والترفيه والسياحة، هذا إلى جانب مساهمتها في تمكين قطاع السياحة للنهوض من جديد واستعادة توازنه وعودته مرة أخرى إلى المستويات التي تم تسجيلها في عام 2019».

وتابع: «في ضوء رؤية «الاقتصاد والسياحة» بدبي ودعمها المتواصل وجهودها التفاعلية والحيوية لدفع الاستراتيجية الاقتصادية والسياحية إلى الأمام، نتطلع إلى تعزيز وزيادة وجودنا في الإمارات بحوالي الثلث خلال السنوات المقبلة، وإطلاق المزيد من العلامات التجارية الجديدة التابعة للمجموعة لزوار دبي».

تكيّف مع المتغيرات

وقال سانديب واليا، الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات في الشرق الأوسط، «ماريوت» الدولية: «شهد 2022 نجاحاً جديداً لقطاع السياحة في دبي، التي تتابع مسيرة تطورها بوصفها مركزاً دولياً للأعمال والترفيه، بفضل قدرتها على التكيّف مع المتغيرات، وتحويل التحديات إلى فرص، وحرصها الكبير على التميز والابتكار. وتواصل الإمارة التركيز على تعزيز قدراتها التنافسية في مجال السياحة، مدفوعة بالرؤية العميقة لقادة دبي، والجهود الحثيثة لدائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، التي حرصت على توفير بيئة أعمال تعاونية ومتكاملة، حيث يسهم التعاون المستمر بين دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، وأصحاب المصلحة في ازدهار قطاع السياحة في الإمارة، ما يعكس التزامنا بهذه الشراكة، ويؤكد دورها الجوهري في مستقبل قطاع السياحة في دبي».

وأكمل: «عام 2022 علامة فارقة في مسيرة ماريوت الدولية في دبي، حيث شهد إطلاق منتجع ماريوت نخلة جميرا، ليكون الفندق الخمسين للعلامة في الإمارة، وبذلك تواصل سوق دبي ترسيخ مكانتها بصفتها من أفضل أسواق العلامة، التي حققت مستويات أداء رائعة تفوق التي أحرزتها في عام 2019، ما يجعلنا نثق أن هذا المسار التصاعدي سيستمر في العام الجديد».

توثيق الشراكات

وأفاد غاي هاتشينسون، الرئيس، المدير التنفيذي لمجموعة «روتانا» لإدارة الفنادق: «كان 2022 عاماً مثمراً جداً لقطاع السياحة والسفر، وكلنا ثقة في مستقبل هذا القطاع في المنطقة، حيث شهد العام الماضي لدينا العديد من الافتتاحات في جميع أنحاء المنطقة، إضافة إلى إطلاق علامة تجارية جديدة، ما عزز خططنا الطموحة للتوسع في الإمارات وخارجها».

واستطرد قائلاً: «نتطلع إلى مواصلة شراكاتنا مع مؤسسات ووجهات تشاركنا التفكير الطموح، مثل دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي؛ لتعزيز فرص التعاون التي كان لها أثر فعال في دفع نمو قطاع السفر، ووضع بصمة الضيافة في الشرق الأوسط في المرتبة الأولى».

معالم ووجهات

وقال فرناندو إيروا، الرئيس التنفيذي، «دبي القابضة للترفيه»: «كونها مصنفة أكبر مجموعة ترفيهية في المنطقة، تدير «دبي القابضة للترفيه» بعضاً من أشهر المعالم السياحية والوجهات العائلية في دبي، وتجذب ملايين الزوار خلال فصل الشتاء، وكذلك على مدار العام. وشهدنا نمواً قوياً على مدار الاثني عشر شهراً الماضية، حيث تواصل تقديم أفضل خدمة وتجارب فريدة لسكان دبي والسياح. وإضافة إلى الأرقام القياسية للأحداث في كوكا كولا أرينا والزيارات إلى القرية العالمية وذا جرين بلانيت، فالابتكار هنا مستمر بمفاهيم جديدة ومتنوعة».

وأكمل «خلال العام الماضي أطلقنا أول فندق (LEGOLAND®) في المنطقة، إضافة إلى «روكسي إكستريم»، التي تقدم أكبر شاشة سينما في الشرق الأوسط، وفي نوفمبر جذبنا الأنظار باهتمام عالمي عندما أعلنّا عن انفرادنا بتقديم أول تجربة في العالم بطابع ريال مدريد إلى الإمارات. من خلال العمل عن كثب مع شركاء مثل دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، حرصنا على تقديم مجموعة واسعة من باقات العطلات والتجارب المخصصة للمقيمين والزوار للاستمتاع بالعروض الترويجية الجديدة المثيرة، التي ستستمر هذا الشتاء وحتى 2023، بينما نواصل مهمتنا المميزة لنؤدي دورنا في المساعدة في جعل دبي الوجهة السياحية والترفيهية الأكثر شعبية في العالم».

وجهة عالمية

فيما قال يوكيم يان سليفر، رئيس مجموعة «هيلتون» الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا: «يجمع مؤتمر «سكيفت غلوبال فورم إيست» في دبي خبراء الصناعة من جميع أنحاء العالم، في نقطة جذب سياحة صنفت بأنها الوجهة العالمية الأولى في موقع «تريب أدفايزر» لعام 2022، كما أقيم اللقاء الدوري مع الشركاء، ونتطلع لمزيد من التعاون معهم خلال 2023 إلى تعزيز مكانة دبي باعتبارها مركزاً عالمياً للسياحة والاستثمار وتجارب الزوار التي لا تُنسى».

استكشاف دبي

قال جون بيفان، الرئيس التنفيذي لمجموعة «دناتا للسفريات»: «نشهد أعداداً غير مسبوقة من زوار دبي عبر مختلف أعمالنا في الإمارات وخارجها، حيث يسعى الزوار والمقيمون أكثر من أي وقت مضى لاستكشاف المزيد مما توفره دبي. ويحجز الزوار من خلال مكاتب «دناتا للسفريات» في دول مجلس التعاون الخليجي والشركة الرائدة عالمياً في البرامج الترفيهية «يلا جو»، المزيد من الإقامات في مدينة دبي. وتحظى الجولات السياحية التي تنظمها شركة المغامرات العربية بإقبال كبير، في حين يخوض آلاف الزوار، بمن فيهم أولئك الذين يصلون على متن السفن السياحية في ميناء دبي، تجارب فريدة في محمية دبي الصحراوية».

وتابع: «في مجال سفر الشركات، تشهد «دناتا» لإدارة السفر نمواً قوياً، مدعوماً بالمشاريع الضخمة وتوسعات الشركة واتفاقية شريك السفر المفضل مع «أمريكان إكسبرس»، التي أعلنت أخيراً. وبالاستفادة أيضاً من دعم دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، تستمر أعمالنا في الازدهار».

طباعة Email