خلال لقاء مع وفد مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة

«صحة دبي» تؤكد حرصها على دعم مسارات البحث العلمي

عوض الكتبي ووفد المؤسسة بحضور جمال بن حويرب وتشانغ يونغشن | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أكد عوض صغير الكتبي مدير عام هيئة الصحة بدبي، الاهتمام البالغ الذي توليه الهيئة لدعم مسارات البحث العلمي في مختلف المجالات الطبية وتوفير البيئة المحفزة للإبداع والابتكار والأبحاث العلمية والسريرية، للمساهمة في استدامة وتحسين المخرجات الصحية ورفع مستوى وجهوزية القطاع الصحي في الإمارة لمواكبة التطورات العالمية المتسارعة في المجال الطبي.

جاء ذلك خلال لقائه وفداً يمثل مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة برئاسة جمال بن حويرب المدير التنفيذي للمؤسسة، وحضور الدكتور تشانغ يونغشن أحد الفائزين بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة عن فئة الأفراد لهذا العام، وهو من الشخصيات الصينية البارزة ذات الإسهامات الاستثنائية في مجال الصحة والوبائيات والأمراض، حيث عمل في مركز السيطرة على الأمراض في العاصمة الصينية بكين ومركز شنغهاي للصحة العامة.

وأشاد الكتبي خلال اللقاء بالجهود الرائدة للدكتور تشانغ يونغشن في مجال البحث العلمي ومساهمته الفاعلة في التصدي لجائحة «كوفيد19»، حيث قام بدراسة التركيب الجيني للفيروس في أوائل عام 2020 ما ساعد في دفع عجلة الأبحاث المتعلقة بهذا الوباء وتسريع إجراءات تطوير اللقاحات المضادة له، إضافة إلى أبحاثه المتعلقة بداء الكلب والحمى النزفية والتي كان لها الدور الأكبر في السيطرة على هذه الأمراض وتطوير سبل الوقاية منها.

 

تعاون

وأعرب عن سعادته بتعاون الهيئة مع الدكتور تشانغ يونغشن في مجال البحث العلمي، الذي يعد ركيزة أساسية لتطوير واستدامة الخدمات الصحية، مشيراً إلى انفتاح الهيئة على كل الخبرات والتجارب العالمية الناجحة للمساهمة في دعم ريادة دبي في التعليم الأكاديمي والبحث العلمي في مجالات الطب والعلوم الصحية وفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وأشاد الكتبي خلال اللقاء بالجهود الكبيرة التي تقوم بها جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة ودورها الرائد في إبراز الجهود الرامية للارتقاء بمسيرة المعرفة والبحث العلمي وتسليط الضوء على الإسهامات المعرفية النوعية التي تدعم التنمية المستدامة.

من جانبه استعرض جمال بن حويرب الدور الكبير والجهود التي تقوم بها جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة واهتمامها بتكريم أصحاب الإنجازات المعرفية وتسليط الضوء على نتاجهم العلمي والتعريف بإسهاماتهم القيمة في مختلف المجالات المعرفية.

وأشار إلى الجهود التي تقوم بها الجائزة لترجمة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في دفع عجلة المعرفة والابتكار وتكريم الإنجازات المعرفية على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

طباعة Email