النيادي: الكشف عن شعار «إكس كرو» يحمسني لبدء المهمة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عبّر سلطان النيادي رائد الفضاء الإماراتي، عن حماسه وسعادته للظهور الرسمي لشعار مهمة «سبيس إكس كرو 6»، التي سيخوضها، ويقضي خلالها 6 أشهر على متن محطة الفضاء الدولية، حيث سيقوم بإجراء تجارب علمية متقدمة عديدة. وسينطلق سلطان النيادي في فبراير 2023، من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا، وذلك ضمن بعثة وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا»، و«سبيس إكس كرو 6».

أسماء رواد

وكُتبت على الشعار أسماء رواد الفضاء المشاركين ضمن الطاقم الأساسي للمهمة، وتظهر فيه أيضاً محطة الفضاء الدولية، وكوكب المريخ والقمر، وسيضم طاقم «سبيس إكس كرو 6»، إلى جانب النيادي، الذي سيقوم بدور اختصاصي البعثة، رواد الفضاء، ويليام هوبيرغ، ربان المركبة، وأندري فيدياييف، اختصاصي البعثة، وستيفن بوين، قائد المهمة. وسيقضي رائد الفضاء الإماراتي 6 أشهر على متن محطة الفضاء الدولية، يجري خلالها العديد من التجارب العلمية المعمقة والمتقدمة، ضمن «برنامج الإمارات لرواد الفضاء»، لتدريب وإعداد فريق من رواد الفضاء الإماراتيين، وإرسالهم إلى الفضاء، لتنفيذ مهام علمية مختلفة. وجاءت مهمة النيادي، بعد توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية بين «مركز محمد بن راشد للفضاء»، وشركة «أكسيوم سبيس»، الشركة المتخصصة في رحلات الفضاء المأهولة، وتطوير البنى التحتية الفضائية في الولايات المتحدة لاستكشاف الفضاء.

تدريبات متقدمة

وأنهى النيادي مؤخراً، أسبوعاً تدريبياً في وكالة أبحاث الفضاء اليابانية «جاكسا»، وذلك برفقة طاقم «سبيس إكس كرو 6»، فيما يأتي ذلك ضمن الاستعدادات المتسارعة لمهمته التاريخية المقبلة، بالإضافة لتدريبات أخرى، مع أجراه مع فريق المهمة داخل نموذج مركبة «دراجون» الفضائية، في هوثورن بكاليفورنيا، حيث تطرقت التدريبات لمحاكاة الإطلاق والهبوط في مركبة «سبيس إكس»، بواسطة ذراع خاصة في مختبر الطرد المركزي، التابع لسلاح الجو الأمريكي، والتي يتم خلالها محاكاة عملية الإطلاق والهبوط في مركبة «دراجون»، ويتعرض خلالها لقوى تسارع تعادل 5 أضعاف قوى الجاذبية الأرضية.

وخضع النيادي أيضاً لتدريبات صحية، لاكتساب مهارات طبية، تجعله مهيّأً للتعامل مع حالات الطوارئ، وتضمن التدريب الإسعافات الأولية، ومراقبة المؤشرات الحيوية، وتنفيذ عمليات إنقاذ الحياة، بالإضافة إلى تدريبات، منها التقاط مركبة الشحن «سيغنوس»، باستخدام الذراع الآلية «كندارم 2»، البالغ طولها 17 متراً، التي تستخدمها المحطة الدولية في العديد من الوظائف، منها إطلاق والتقاط الأقمار الصناعية، بالإضافة لمهام الصيانة، وكذلك تحريك رواد الفضاء حول المحطة أثناء عمليات السير الفضائية، وإمكانية تحريك أجزاء مختلفة من المحطة، خاصة أن محطة الفضاء الدولية، يتم تكبيرها وتوسيع أقسامها وبناؤها باستمرار، وذلك لمواكبة مختلف المهام البحثية التي تنفذها.

طباعة Email