1000 عامل يستفيدون من مبادرة «لنجعل شتاءهم دافئ» في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي بالتعاون مع اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي المبادرة السنوية «لنجعل شتاءهم دافئ»، واستهدفت من خلالها 1000 شخص من فئة العمال في مختلف مناطق إمارة دبي، وذلك بتقديم الملابس والبدلات الشتوية والهدايا لينعموا بشتاء دافئ وآمن.

وتأتي هذه المبادرة في إطار المسؤولية المجتمعية التي تسعى من خلالها إقامة دبي، واللجنة الدائمة لشؤون العمال، إلى الارتقاء بمستوى العمل المجتمعي، وترسيخه كثقافة سائدة في بيئة العمل، وتعزيز مفهوم التسامح والمؤاخاة الإنسانية التي باتت تشكل جزءاً جوهرياً من الهوية الإماراتية، كما تهدف إلى إسعاد العمال وتعزيز قيم العمل الخيري، حيث قامت دوريات اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي بالتجول في المساكن العمالية والمناطق الإنشائية في إمارة دبي لتوزيع البدلات على العمال وتقديم الهدايا لهم.

وأكد الفريق محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي أن هذه المبادرة انطلقت تأكيداً على القيم الإنسانية التي تحرص عليها حكومة دبي، وسعيها للتواصل مع كل شرائح المجتمع، وتعزيز قيم التراحم والتكافل، وبناء جسور التواصل مع كل فئات المجتمع، انسجاماً مع الموروثات الإماراتية الأصيلة والاستراتيجيات الوطنية التي تضع مفهوم الإنسانية كأحد أبرز ركائز مسيرتها التنموية.

وأضاف أن إقامة دبي حريصة على إطلاق المبادرات المجتمعية التي تستهدف مثل هذه الفئات كالعمال تقديراً لجهودهم ودورهم، وكذلك من أجل إسعادهم وإدخال السرور والبهجة إلى قلوبهم، بما يترجم القيم الإماراتية ويعكس توجيهات ورؤى قيادتها الرشيدة.

وأوضح اللواء عبيد بن مهير بن سرور، نائب مدير عام إقامة دبي ورئيس اللجنة الدائمة لشؤون العمال، أن إطلاق المبادرة بالتعاون مع إقامة دبي يأتي تعبيراً عن التقدير والاحترام لهذه الفئة المحورية، وتكريماً للدور والخدمات التي يقدمونها للمجتمع.

من جانبه، قال عبدالله لشكري، أمين عام اللجنة الدائمة لشؤون العمال بدبي، إن مبادرة «لنجعل شتاءهم دافئ» تأتي تزامناً مع حلول فصل الشتاء، ضمن البرامج التي تتبناها اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي وتحرص على تنفيذها بشكل سنوي.

طباعة Email