الحدثان ينطلقان في مركز أبوظبي للمعارض 20 - 24 فبراير

يقامان تحت رعاية رئيس الدولة.. «اللجنة العليا لآيدكس ونافدكس» تناقش الاستعدادات لنسخة 2023

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت اللجنة العليا المنظمة للنسخة السادسة عشرة من معرض «الدفاع الدولي (آيدكس 2023)» والنسخة السابعة من معرض «الدفاع البحري (نافدكس 2023)» ومؤتمر الدفاع الدولي المصاحب لهما، واللذين يعقدان تحت الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في الفترة من 20 إلى 24 فبراير 2023 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، اجتماعها الثالث لمناقشة مستجدات الاستعدادات والتحضيرات لعقد النسخة الاستثنائية التي تتزامن مع مرور 30 عاماً على انطلاق معرض «آيدكس» و12 عاماً على انطلاقة معرض «نافدكس» باعتبارها النسخة الأكبر من نوعها إقليمياً ودولياً.

محاور

وشهد الاجتماع الثالث للفعالية التي تنظمها مجموعة أدنيك بالتعاون مع وزارة الدفاع في دولة الإمارات استعراض أبرز المحاور التي سيتم تسليط الضوء عليها خلال النسختين الجديدتين، إذ يعتبر المعرضان بمثابة منصة دولية لعرض التقنيات والابتكارات في قطاع الدفاع الدولي، ويشكلان ملتقى عالمياً رفيع المستوى لاستعراض أحدث تطورات قطاع الصناعات الدفاعية من تكنولوجيا ومعدات متطورة.

حضر اجتماع اللجنة المنظمة اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي «آيدكس» و«نافدكس»، واللواء الركن الدكتور مبارك سعيد بن غافان الجابري، نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرضي «آيدكس» و«نافدكس»، وأعضاء اللجنة واللجان الفرعية التابعة لها، وبحضور حميد مطر الظاهري، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة أدنيك: حيث اطلعوا على أبرز المشاركات في الحدث لكبرى الشركات العالمية المتخصصة في قطاع الصناعات الدفاعية والعسكرية من تكنولوجيا ومعدات متطورة، ليكون الأكبر في تاريخ هذا الحدث العالمي وبما يعزز من مكانة الدولة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وتابعت اللجنة العليا المنظمة للفعالية آخر المستجدات المتعلقة بكل من سلسلة حوارات الطاولة المستديرة رفيعة المستوى التي ستحظى بمشاركة قادة الفكر والمؤثرين في القطاع، والاستعدادات الخاصة بمساحة آيدكس نيكست - جين المخصصة للشركات الناشئة، والتي تتيح لرواد الأعمال استعراض حلولهم وتقنياتهم في قطاع الدفاع والدفاع البحري أمام أبرز الأسماء في القطاع، بالإضافة إلى متابعة أبرز التحضيرات الخاصة بالأجنحة الاستثنائية بالحدث بما فيها بجناح «تاريخ الدفاع» المخصص لهواة التاريخ، والذي يحتضن معرضاً تفاعلياً يسلط الضوء على أهم المنتجات والتقنيات المعتمدة في قطاع الدفاع على مدى الثلاثين عاماً الماضية.

تحضيرات

وتطرق الاجتماع إلى التحضيرات الخاصة بالفعاليات النقاشية المفتوحة التي سيشهدها الحدث الذي يعقد خلال العام المقبل، فيما ستدور تلك النقاشات حول آخر مستجدات القطاع وستشمل كلاً من «محادثات نافدكس» و«محادثات آيدكس»، علماً أن «محادثات نافدكس»، التي ستعقد في قاعة المارينا التي يتم تطويرها في مرسى أدنيك الجديد في الواجهة المائية لمركز أبوظبي الوطني للمعارض وستركّز على أهم الموضوعات المتعلقة بقطاع الدفاع البحري، بينما تتضمن فعالية «محادثات آيدكس» جلسات تغطي مجموعة متنوعة من المواضيع المهمة ذات الصلة بقطاع الدفاع العالمي.

ويتيح كل من معرض الدفاع الدولي (آيدكس 2023) ومعرض الدفاع البحري (نافدكس 2023) الفرصة لعقد الشراكات الاستراتيجية بين كبرى الشركات المتخصصة في قطاع الصناعات الدفاعية والعسكرية من مختلف دول العالم، ولبحث فرص اقتناء أحدث التقنيات والمعدات التي طورتها القطاعات الدفاعية في جميع أنحاء العالم.

مكانة

وتأتي النسخة الجديدة من الحدث لتؤكد مكانة أبوظبي كمركز عالمي ريادي، وتجسد قدرتها وإمكاناتها على استضافة أحد أهم المعارض الدفاعية على مستوى العالم، الذي أسهم منذ انطلاقه قبل نحو 30 عاماً في تطوير القدرات، والصناعات الوطنية عبر توفيره منصة للاستفادة من الخبرات العالمية وأفضل التجارب الناجحة التي تعرضها الشركات العالمية.

ركيزة

ويشكل معرضا «آيدكس» و«نافدكس» ركيزة أساسية في جهود مجموعة أدنيك لدعم التنوع وتحقيق مردود إيجابي على الاقتصاد الوطني سواء من خلال توفير الفرص التي تسهم في تطوير القطاعات، وأعمال مختلف الشركات الوطنية أو من خلال تنظيم واستضافة كبرى الفعاليات التي تستقطب الزوار من مختلف دول العالم.

طباعة Email